التخطي إلى المحتوى
رغم تحريمها من بعض الدول شركات كبرى تقبل الآن بيتكوين كوسيلة للدفع

Overstock.com

أول شركة كبيرة تبدأ في قبول البيتكوين كانت على الانترنت من خلال Overstock.com، والتي في يناير ٢٠١٤ قامت بشراكة مع كوينبيس للسماح للعملاء بدفع ثمن الآلاف من البنود مع بيتكوين.

بعد فترة وجيزة من قراره بالتعامل بالبيتكوين، أعلن الرئيس التنفيذي باتريك بيرن أن شركته ستبقي ما بين ٥٪ و١٠٪ من بيتكوين المدفوع لها كاحتياطيات. إذا كانت هذه السياسة لا تزال مستمرة، فإن الشركة قد شهدت مخزون مهول في تلك الاحتياطيات حتى الآن، وإن كان بيتكوين لا يزال عنصرا صغيرا من عناصر أعمالها.

 

شبكة ديشفي مايو ٢٠١٤، أعلنت شركة ديش نيتورك التلفزيونية الفضائية أنها ستبدأ في قبول بيتكوين كوسيلة دفع مقابل خدماتها. ديش بدأت شراكة مع كوينبيس كمعالج الدفع لمعاملات بيتكوين لها.

وقال بيرني هان، الذي كان الرئيس التنفيذي لشركة ديش في ذلك الوقت، “ديش تقبل الآن بيتكوين لأننا نستمع إلى العملاء ونوفر لهم الاختيار والراحة التي يريدون”.

مايكروسوفت

في حين قاومت الحكومات الاعتراف بالبيتكوين ك “العملة”، عملاق التكنولوجيا مايكروسوفت احتضنت ذلك. منذ ديسمبر ٢٠١٤، كان مستخدمو ميكروسوفت قادرين على استخدام بيتكوين لشراء الخدمات في المتاجر.

وكانت مايكروسوفت أيضا وراء إطلاق أزور بلوكشين كمنصة خدمة سمحت للشركات باستخدام بلوكشين على نطاق واسع لتسهيل تسوية البيانات المالية. في الآونة الأخيرة، أعلنت شركة مايكروسوفت أنها تُحدث إكسيل ٢٠١٧ بحيث يمكن للمستخدمين حساب، وتنسيق، وتحليل بيتكوين على البرنامج.

 

باي بالمنصة حلول الدفع باي بال قامت بتوسيع آفاقها من خلال قبول بيتكوين – وإن كان ذلك في طريق دائري. في سبتمبر ٢٠١٤، أعلنت باي بال أنها ستبدأ قبول بيتكوين كوسيلة دفع عن طريق الشراكة مع برينتر.

وكان هذا أيضا الشهر نفسه الذي تم الإعلان عن الشراكات مع كوينبيس، غوكوين، وببيتاي. اقترح سكوت إليسون أن باي بال سوف تكون مجرد وسيط، مع تكاليف إتمام الصفقة التي يقررها البائع والشاري.