التخطي إلى المحتوى
إصابة محمد صلاح تخرجه باكيا من نهائي أبطال أوروبا وتبكي جماهيره معه 
اصابة محمد صلاح

إصابة محمد صلاح تخرجه باكيا من نهائي أبطال أوروبا وتبكي جماهير ه معه

غادر المصري محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول الإنجليزي، الملعب في الشوط الأول لمباراة فريقه، مساء اليوم السبت، أمام ريال مدريد الأسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وخرج صلاح باكيا من الملعب في الدقيقة 29، ليحل محله المهاجم آدم لالانا. وحاول اللاعب العودة للمباراة، لكن آلام الكتف عاودته عند الدقيقة 28، ليغادر الملعب باكيا، وذلك لأنه حرم من خوض المباراة التي لطالما حلم بخوضها.

وترك صلاح الملعب وسط صدمة من عشاق نادي ليفربول، فضلا عن صدمة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن صدمتهم من خروج اللاعب.

وبدأ المستخدمون على تويتر بالربط بين إصابة صلاح اليوم وأمنية رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، الذي أعرب عن رغبته في غياب اللاعب المصري محمد صلاح عن بطولة كأس العالم في روسيا هذا الصيف، ولو بداعي الإصابة.

وجاءت تصريحات الشيخ خلال برنامج رياضي سعودي، قال فيه إنه التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة ضمن الوفد السعودي لاجتماعات وزراء الرياضة العرب.

وقال إنه يتمنى خوض صلاح مباريات أكثر قبل كأس العالم، الأمر الذي قد يرفع احتمالية إصابة اللاعبين المصريين، خاصة لاعب نادي ليفربول محمد صلاح، قبل المونديال الذي ينطلق الشهر المقبل.

ومن المقرر أن تلعب مصر مع السعودية في مجموعة واحدة في بطولة كأس العالم بروسيا.

وقال حساب يحمل اسم “اهم واحد “:محمد صلاح بعد عشرين دقيقة من اللعب طلع مصاب ما شاء الله عليك يا طويل العمر حتى اللي تتمناه حصل”.

بينما غرد حساب آخر يحمل اسم “ترى كان يمزح ماكان وده ينصاب”.

وقال حساب يحمل اسم “يوسف البلوي”: “ماقصرت حبيبنا تركي آل الشيخ محمد صلاح إصابة كما تمنيت”.

خروج محمد صلاح باكيا من نهائي أبطال أوروبا عقب إصابته (صور + فيديو)

وسقط محمد صلاح، الذي أحرز 44 هدفا بجميع المسابقات لفريق المدرب يورجن كلوب هذا الموسم، على الأرض بعد التحام قوي مع سيرجيو راموس قائد ريال مدريد وتلقى العلاج وعاد بعد ذلك بلحظات.

ولكن صلاح، الذي سيحمل آمال مصر في نهائيات كأس العالم الشهر المقبل في روسيا، استلقى على الأرض مرة أخرى وكان يبكي عندما خرج من الملعب وشارك بدلا منه آدم لالانا لاعب انجلترا.

واضطر ريال مدريد لإجراء تبديل في الشوط الأول بعد فترة قصيرة من خروج صلاح عقب إصابة داني كارباخال عندما كان يحاول لعب الكرة بكعب القدم.

وكان اللاعب الاسباني يبكي عندما خرج من الملعب وشارك ناتشو بدلا منه في الدقيقة 37.

​وانتهى الشوط الأولى لمباراة ليفربول وريال مدريد في نهائي أبطال أوروبا، بالتعادل السلبي.

اللاعب المصري محمد صلاح يبكي بعد خروجه من مباراة فريقه ليفربول الإنجليزي ضد ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا، 26 مايو/أيار 2018
اللاعب المصري محمد صلاح يبكي بعد خروجه من مباراة فريقه ليفربول الإنجليزي ضد ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا، 26 مايو/أيار 2018

في الشوط الثاني، استحوذ ريال مدريد في البداية، وسط اعتماد ليفربول على الهجمات المرتدة التي لم تكن فعالة بعد خروج محمد صلاح.

وحرمت العارضة إيسكو من تسجيل الهدف الأول لفريق ريال مدريد، بعدما استغل هفوة من لالانا في إبعاد الكرة بالدقيقة “48”.

وافتتح كريم بنزيما التهديف لريال مدريد في الدقيقة “51” بعد خطأ فادح من حارس ليفربول، كاريوس، الذي مرر كرة بيده ارتطمت في قدم الفرنسي، لتتحول إلى شباك الريدز.

ونجح السنغالي ساديو ماني في تسجيل هدف التعادل لليفربول من ركلة ركنية في الدقيقة “55” بعدما حول اتجاه رأسية لوفرين إلى داخل مرمى نافاس.

وتألق كاريوس في صد تسديدة من ايسكو من داخل منطقة الجزاء بعد عرضية من ناتشو في الدقيقة “59”.

وجاء التغيير الثاني من الفرنسي زين الدين زيدان، بخروج إيسكو ودخول الويلزي جاريث بيل في الدقيقة “60” من زمن اللقاء.

وسجل البديل بيل الهدف الثاني لريال مدريد بمقصية مزدوجة رائعة بعد عرضية من البرازيلي مارسيلو في الدقيقة “64” من زمن اللقاء.

وكاد راموس أن يسجل هدفا بطريق الخطأ في مرماه لسوء التفاهم بينه وبين الحارس كيلور نافاس، لكنه كان محظوظا للغاية لخروج الكرة بعيدة عن مرمى فريقه الملكي في الدقيقة “69”.

وتصدت عارضة كيلور نافاس، لتسديدة رائعة من يسرى السنغالي ساديو ماني في الدقيقة “70”.

وأهدر البرتغالي كريستيانو رونالدو، فرصة تسجيل الهدف الثالث لريال مدريد بعد تدخل رائع من روبرتسون عقب هجمة مرتدة جيدة قادها البرازيلي مارسيلو في الدقيقة “74”.

وتألق كاريوس في تسديدة رائعة وقوية من الفرنسي كريم بنزيما الذي سدد من اللمسة الأولى بعد عرضية من الويلزي جاريث بيل في الدقيقة “79”.

وقضى الحارس كاريوس على أحلام ليفربول بعدما فشل في التصدي لتسديدة بعيدة المدى من الويلزي جاريث بيل في الدقيقة “83” وهو الخطأ الثاني له في اللقاء بعد خطأ الهدف الأول.

وانهى الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الفريق الملكي، تغييراته بخروج مواطنه كريم بنزيما ودخول ماركو أسينسيو في الدقيقة “89” من أجل إضاعة الوقت.

وأطلق حكم اللقاء نهاية المباراة بتتويج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة تواليا.

سجل أهداف ريال مدريد كريم بنزيما وجاريث بيل “ثنائية” في الدقائق “51 و64 و83” من زمن اللقاء، بينما أحرز هدف ليفربول الوحيد، السنغالي ساديو ماني في الدقيقة “55”.

وكما بكي محمد صلاح بكى جمهاهيره معه الذين كانو متوقعين لأهداف منه في هذه المباراة التاريخية

المصدر: arabic.sputniknews.