التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة توجه دعوة هامة للسعودية بشأن المغتربيين اليمنيين والاتحاد الأوروبي يصدر بيانا هاما بشأن التصعيد في اليمن ووباء معدي يجتاح هذه المحافظة
مغتربون في السجون السعودية

الأمم المتحدة توجه دعوة هامة للسعودية بشأن المغتربيين اليمنيين والاتحاد الأوروبي يصدر بيانا هاما بشأن التصعيد في اليمن ووباء معدي يجتاح هذه المحافظة والصحة تعلنها (محافظة منكوبة) .. تفاصيل

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن السعودية طردت 17 ألف مهاجر يمني حتى الآن هذا العام وهناك مخاوف من أنها قد ترحل ما يصل إلى 700 ألف إلى مناطق الحرب والبؤس في بلادهم.

وقال محمد عبدي كير مدير العمليات والطوارئ في المنظمة لرويترز ”تستطيع المنظمة القول بشكل قاطع إنه ما بين يناير والوقت الراهن أعيد نحو 17 ألف يمني فقط بسبب وضعهم كمهاجرين في السعودية“.

وقال ”لكن موقفنا هو أنه لا يمكنك إعادة الناس إلى بلد مثل اليمن لا سيما وأنت تقصفه بنفسك.. لذا هل هناك طريقة يستطيع من خلالها السعوديون استثناء اليمنيين حتى يصبح لديهم بلد يمكنهم العودة إليه؟“.

وتفرض المملكة غرامات مالية وعقوبات بالسجن وترحل المهاجرين الذين يُلقى القبض عليهم دون وثائق هوية سليمة في مسعى لتقليص حجم السوق السوداء للعمالة.

وأضاف أن هذا ينطبق أيضا على مهاجرين بشكل غير مشروع أعيدوا إلى بلدان مثل بنجلادش والفلبين وإثيوبيا.

وكان يتحدث من مكتبه يوم الثلاثاء لدى عودته من اليمن. وذكر أن نحو 700 ألف مهاجر يمني يعملون في السعودية.

ونفذ التحالف الذي تقوده السعودية ويدعمه الغرب ضربات جوية ضد حركة الحوثي منذ تدخل في عام 2015 لإعادة الحكومة المعترف بها دوليا إلى السلطة.

ويسيطر الحوثيون المتحالفون مع إيران على أكثر من 70 في المئة من اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من عشرة آلاف شخص قتلوا في حرب تسببت أيضا في تشريد ثلاثة ملايين يمني داخليا وسببت أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وقال المتحدث الرسمي باسم لجنة العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي، في بيان أصدره، اليوم الخميس،   “إن هذا التصعيد يجعل اليمن يدور في حلقة مفرغة من الأعمال الانتقامية المتتالية التي تخاطر بتقويض جهود المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن جريفيثس ويجازف باستئناف محادثات السلام”.

وأضاف “ليس هناك حل عسكري للنزاع في اليمن”، مشددًا أن الحل السياسي التفاوضي عبر عملية جامعة وحده الذي سيضع حدا للنزاع ويستعيد الأمل بالاستقرار والسلام في البلد والمنطقة بشكل عام.

وجدد الاتحاد الأوروبي، في البيان، تأكيد دعمه الكامل وغير المشروط للمبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن جريفيثس الذي يستكمل إطار عمل للمفاوضات بين أطراف الصراع في اليمن.

وخلال اللقاء نوه مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة ناصر حسين البعسي بان الوضع الوبائي بالحصبة بالمحافظة بات مقلق للغاية . مشيرا الى تفشي موجات الوباء في مختلف مديريات المحافظة مع ازياد ملحوظ في الاصابة بها في خمس من مديرياتها . موضحا بان اسباب ظهورها يرجع في الاساس الى وجود ثغرات في برامج التطعيم الرويتني والحملات الوطنية لتحصين ضد امراض الطفولة القاتلة .

وناشد الامين العام لمحلي شبوة عبدربه هشله منظمات الصحة العالمية و اليونسيف والاوتشاء التابعة للامم المتحدة التي تعمل بالمحافظة بضرورة التدخل والعمل على مساعدة الادارات والمرافق الصحية وتعزيز قدراتها لمواجهة هذا الوباء القاتل وانقاذ حياة الاطفال منه.

وطالب الاخوة ائمة المساجد في عموم المديريات الى ضرورة تسخير شعائر خطبتي الجمعة يوم غدا لتنبيه الناس بخطور وباء الحصبة على حياة اطفالهم وضرورة الحرص باستمرار على تطعيمهم . مشددا على ضرورة الاجراءات الاحترازية ورفع وتيرة الترصد الوبائي في مختلف مديريات المحافظة .

من جانبه اوضح منسق البرنامج الوطني للترصد علي سالم انتظام عمليات التطعيم الرويتني في عموم مديريات المحافظة .

فيما اشار مدير برنامج الترصد خالد البرك بتواصل فرق الاستجابة التابعة للبرنامج بالمديريات لعملية الترصد لمختلف الامراض الوبائية والابلاغ عنها اول باول .

حضر اللقاء مدير ادارتي الرعاية الصحية احمد الحامد والاعلام والتثقيف الصحي بالمكتب محمد الحمال .

الى ذلك اطلع الامين العام هشله على مستوى سير العمل في تجهيز وتأثيث غرفة العمليات والترصد الوبائي بمكتب الصحة بالمحافظة وبتمويل من منظمة الصحة العالمية .

واشاد هشله بالرعاية الصحية التي يتلقاها مجموعة من الاطفال المصابين بوباء الحصبة في مستشفى عتق . منوها بضرورة زيادة الاهتمام بهم ووضعهم تحت الرقابة الصحية على مدار الساعة .معربا عن اسفه لاهمال اولياء امورهم لعملية تطعيمهم ضد هذا الوباء وغيره من امراض الطفولة القاتلة الاخرى .

وخلال الزيارة التي رافقهم فيها مدير مكتب الصحة ناصر البعسي ومدير مستشفى عتق الدكتور رامي لملس اوضح طبيب الاطفال بالمستشفى مختار امذيب بان القسم يستقبل مابين عشر الى خمسة عشر حالات يوميا .