التخطي إلى المحتوى
ضربات صاروخية جديدة على سوريا باستخدام حاملة الطائرات الامريكية  “هاري ترومان”
ضربات صاروخية جديدة على سوريا

ضربات صاروخية جديدة على سوريا باستخدام حاملة الطائرات الامريكية  “هاري ترومان”

ضربات صاروخية جديدة على سوريا باستخدام حاملة الطائرات الامريكية  “هاري ترومان” حيث أعلنت الولايات المتحدة أن مجموعة السفن الحربية الأمريكية بقيادة حاملة الطائرات “هاري ترومان” بدأت، يوم 3 مايو، شن ضربات صاروخية على مواقع لتنظيم “داعش” في سوريا.

وأوضح المكتب الإعلامي للقوات البحرية الأمريكية، في بيان صدر عنه اليوم الجمعة، أن الضربات يجري توجيهها من شرق مياه البحر الأبيض المتوسط.

وقال قائد مجموعة السفن، العقيد البحري جين بلاك، في البيان: “إن العمليات الجارية تظهر قدرات ومرونة المجموعة البحرية الضاربة التابعة لحاملات الطائرات”.

Посмотреть изображение в Твиттере

Посмотреть изображение в Твиттере

U.S. Navy

@USNavy

#USSHarrySTruman Strike Group begins air operations supporting Operation Inherent Resolve – http://www.navy.mil/submit/display.asp?story_id=105457&utm_source=twitter&utm_medium=social&utm_content=100000223975109 #NavyLethality @CJTFOIR @USNavyEurope

Информация о рекламе в Твиттере и конфиденциальность

وكشف بيان البحرية الأمريكية أن مجموعة السفن المذكورة تشمل حاملة الطائرات من نوع “نيميتز” المسماة “هاري ترومان”، والطراد “نورماندي”، و4 مدمرات مزودة بصواريخ موجهة، بالإضافة إلى عدة سفن مرافقة تقوم بمهمات لوجيستية.

ووصلت مجموعة السفن الحربية بقيادة “هاري ترومان” إلى مياه البحر الأبيض المتوسط يوم 19 أبريل، بعد 5 أيام من توجيه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا غارات مشتركة على مواقع حكومية سورية على خلفية الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما يوم 7 أبريل.

وتدل “هاري ترومان” والسفن المرافقة لها إلى قوام الأسطول الأمريكي الـ5، الذي ينفذ، بالتعاون مع الأسطول الـ6 المنتشر في مياه الخليج، عمليات عسكرية ضد تنظيم “داعش” في سوريا ضمن حملة “العزيمة الصلبة” للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر: البحرية الأمريكية + وكالات