التخطي إلى المحتوى
الأردن ترد على استخدام أراضيها لقصف سوريا ووفد أمني قطري يزورها لهذه الاسباب

الأردن ترد على استخدام أراضيها لقصف سوريا ووفد أمني قطري يزورها لهذه الاسباب

الأردن ترد على استخدام أراضيها لقصف سوريا ووفد أمني قطري يزورها لهذه الاسباب حيث نفي وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، ما تردد عن قصف مناطق سورية من أراضي بلاده.

ووفقا لوكالة “عمون” الأردنية، أكد المومني أن الأردن ثابت على موقفه الراسخ بدعم جهود الحل السياسي كسبيل وحيد لحل الأزمة السورية بما يحفظ وحدة سوريا وسيادتها.

وشدد المومني أن المملكة تسعى دائما لأمن واستقرار الشعب السوري الشقيق، منوها لجهود الأردن تجاه حل سياسي للأزمة.

قال المومني: “هذه الأخبار الكاذبة والمفبركة التي تسعى لتشويه مواقف الأردن، مصدرها من يسعون لتعميق الأزمة السورية وإبقاء دوامة العنف والفوضى التي يعانيها الشعب السوري الشقيق”.

وأشار المومني إلى أن الأرد تحمل أعباء كبيرة نتيجة الأزمة السورية ومن مصلحته العليا إنهاءها في إطار الحل السياسي.

وأتم المومني إلى الأن الأردن تسعى لإنجاح مناطق خفض التصعيد في جنوب سوريا، والدعوة إلى توسعة هذه المناطق حقنا للدماء.

وأعلن التلفزيون السوري في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، أن بعض المواقع العسكرية في ريف حماة وحلب تعرضت لهجوم صاروخي، وزعمت التقارير أن الهجوم تم شنه من قواعد أردنية.

من جهة اخرى زار وفد أمني قطري، العاصمة الأردنية عمان، امس الاثنين 30 أبريل / نيسان، لبحث تبادل الخبرات في المجالات الأمنية، رغم طلب الأردن من السفير القطري مغادرة البلاد، في يونيو / حزيران العام الماضي، على خلفية إعلان كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر مقاطعة الدوحة.

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا” أن مدير الأمن العام الأردني اللواء فاضل الحمود، بحث مع مدير عام مكافحة المخدرات في دولة قطر العميد أحمد الكواري والوفد المرافق له أوجه التعاون وتبادل الخبرات الشرطية.

ونقلت “بترا” عن اللواء الحمود قوله، خلال اللقاء: “نسعى دوما لرفع مستوى التنسيق والتعاون مع كافة الأجهزة المعنية بمكافحة المخدرات في مختلف الدول الشقيقة والصديقة خصوصا في المجالات التدريبية وتبادل الخبرات الأمنية”، مؤكدا أن مديرية الأمن العام الأردنية لن تتوانى عن تقديم خبراتها الشرطية بما يخدم كافة الأجهزة الأمنية للأشقاء والأصدقاء”.

ومن جهته أكد الكواري حرص قطر على مزيد من التعاون بين جهازي الأمن في البلدين، وعقد مزيد من الدورات وتبادل الخبرات والبرامج التدريبيةالمشتركة بينهما.

لكن نواب أردنيون طالبوا الحكومة، عبر مذكرة نيابية، بإعادة النظر في قرار تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع قطر، بعد اندلاع الأزمة الخليجية في الخامس من يونيو 2017، ودعوا إلى عودة سفير دولة قطر بندر بن محمد العطية إلى عمّان.

المصدر : سبوتنيك