التخطي إلى المحتوى
حزب الربيع العربي يدين اﻹعتداء على مقره واقتحامه من قبل مجهولين

حزب الربيع العربي يدين اﻹعتداء على مقره واقتحامه من قبل مجهولين

الرقيب برس – خاص – عبدالله الفقيه :

أدان حزب الربيع العربي اقتحام مقره والعبث بمحتوياته من قبل مجهولين وقال الحزب في بيان حصل موقع الرقيب برس على نسخة منه : بأن ما حدث يعتبر سابقة خطيرة لمستقبل العمل السياسي في اليمن ..

ويعد حزب الربيع العربي أول حزب في اليمن والمنطقة تترأسه امرأة وهي اﻷستاذة المناضلة آمال الثور .

وفيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان ادانه واستنكار
في سابقة خطيرة للعمل السياسي فوجئت قيادات حزب الربيع العربي و المجلس الأعلى للتنسيق الأحزاب والقوى السياسية والثورية العليا ومنظمات المجتمع المدني اليوم ٢٨/٤/٢٠١٨ م بعملية اقتحام وتكسير لكافة ابواب مقرها الرئيسي والعبث بمحتوياته وذلك لأسباب غير معروفه.
هذا وقد تم الإبلاغ عن عملية الاقتحام للجهات المعنية للتحقيق في هذه الحادثة كونها سابقه خطيره للعمل السياسي ،كما ولم يتم استكمال حصركل محتوياته والتي تم العبث بها بطريقة تثير الريبة والشكوك لنوايا من قاموا بتدبير وتنفيذ مثل هذا العمل الجبان والغير مبرر ، والذي يثبت النوايا السيئة منهم للاضرار بالحزب ووثائقه ومحتوياته و استهداف قياداته الوطنية الذين اثبوا مواقفهم الوطنية والثابتة في مناهظة العدوان و الدفاع عن الوطن وقضايا شعبنا اليمني العظيم .
هذا وقد طالبت جميع قيادات الحزب والمجلس الأعلى للتنسيق الجهات المعنية بسرعة التحقيق وكشف من يقفون خلف مثل هذا العمل الجبان ممن يسعون إلى شق الصف الداخلي واستهداف القوى السياسية الوطنية.
هذا و يعتبر حزب الربيع العربي اول حزب تراسه وتؤسسه وتموله امرأة في العالم العربي ان لم يكن على مستوى العالم أجمع والذي يعد من أهم إنجازات المرأة اليمنية والتي تراس أيضا المجلس الأعلى للتنسيق كايمان من قيادات الحزب والمجلس بأهمية تحقيق الشراكة الحقيقية للمراة بجانب أخيها الرجل.
هذا وكان حزب الربيع العربى قد قدم ٦ مبادرات لإعادة إحلال إحلال السلام منذ العام ٢٠١٤ والتي تبناها المجلس الأعلى للتنسيق وتم عرضها ومناقشتها مع كافة الأطراف السياسية بما فيها مكتب المبعوثين الامميين لليمن .
صادرعن حزب الربيع العربي
٢٨/٤/٢٠١٨