التخطي إلى المحتوى
بوتين يعطي توجيهات بإعادة رسم خريطة العالم والتحالف يتحرك لمواجهة هروب الجنود
 بوتين يعطي توجيهات بإعادة رسم خريطة العالم والتحالف يتحرك لمواجهة هروب الجنود
 بوتين يعطي توجيهات بإعادة رسم خريطة العالم والتحالف يتحرك لمواجهة هروب الجنود

 بوتين يعطي توجيهات بإعادة رسم خريطة العالم والتحالف يتحرك لمواجهة هروب الجنود حيث أوعز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم أمس الجمعة، بإعادة رسم خريطة العالم (الأطلس) من جديد وطالب بتوثيق الأسماء والأماكن الجغرافية بموضوعية وحقيقة تامة.

جاء ذلك خلال حضور الرئيس الروسي اجتماع مجلس حراس الجمعية الجغرافية الروسية.

وقال بوتين خلال اللقاء “اليوم نواجه مشكلة كبيرة، حيث يتم إزالة التسميات الروسية عن بعض الأماكن الجغرافية التي كان للعلماء الروس الفضل في اكتشافها منذ عقود، وبالتالي يحاول العالم طمس ذاكرة مساهمة روسيا في دراسة الكوكب والعلوم الأخرى”.

وأضاف بوتين:

ينبغي من مجلس حراسة الجمعية الجغرافية الروسية ووزارة الدفاع الروسية العمل سويا من أجل إعادة رسم أطلس العالم سيساعد تحديد ونشر معلومات دقيقة وحقيقية تكون مفيدة للمسافرين والسائحين وسائقي السيارات.

تحرك التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، لمواجهة فرار المئات من جنود العميد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل، في الساحل الغربي، بحسب صحيفة يمنية.

ونقلت صحيفة “عدن الغد”، المحسوبة على حكومة الشرعية في اليمن، عن مصدر عسكري قوله إن “أكثر من 800 فرد من جنود طارق محمد صالح باعوا أسلحتهم بعد وصولهم إلى الساحل الغربي وحاولوا الفرار من الجبهة، لكن المئات منهم وقعوا في قبضة زملائهم وتشكيلات أخرى من المقاومة الجنوبية وتم تسليمهم لقوات التحالف التي بدورها رحلتهم باتجاه عدن، صباح اليوم السبت 28 أبريل/ نيسان”.

وأشار المصدر إلى أن “عددا من السيارات (باصات هايس) تقل الجنود، انطلقت صباح اليوم السبت باتجاه العاصمة عدن، وترافقها أطقم عسكرية تابعة لطارق وقوة أخرى من الجيش السوداني لإيصال الجنود الهاربين إلى معسكر بئر أحمد في العاصمة عدن، والذي تتخذه قوات طارق كمؤخرة لها”.

وكان موقع “عدن الغد” قد نقل عن مصادره أن “قوات الحرس الجمهوري بدأت قبل أيام أولى عملياتها القتالية في جبهة الساحل الغربي، بعد أن مدت تلك القوات بكافة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة”.

 وأفاد مصدر مقرب من طارق صالح لـ”عكاظ” بأن القوات المشاركة تتكون من 4 ألوية، مجهزة تجهيزا عاليا.

وبحسب صحيفة “عكاظ”، قال مصدر عسكري إن عدد “هذه القوات يتجاوز الـ10 آلاف مقاتل من قوات الحرس الجمهوري السابق والقوات الخاصة، وقد تم استدعاء أفرادها من مختلف المحافظات اليمنية”.

وكالة arabic.sputniknews