التخطي إلى المحتوى
ترامب يعاقب باكستان بملياري دولار وباكستان ترد راجع الأرقام ولندع العالم يعرف من الذي يمارس الكذب والخداع

ترامب يعاقب باكستان بملياري دولار وباكستان ترد راجع الأرقام ولندع العالم يعرف من الذي يمارس الكذب والخداع

أعلن مسؤول حكومي أمريكي، أمس الجمعة، أن قرار الرئيس دونالد ترامب تجميد المساعدات لباكستان قد يشمل مبالغ يصل مجموعها الى نحو ملياري دولار، وهو رقم أعلى بكثير مما كان يعتقد في البداية، في خطوة اعتبرتها إسلام أباد “ستأتي بنتائج عكسية”.

ووفقا لـ”فرانس برس”، قال المسؤول الأمريكي، إن القرار يشمل “معدات وتمويل دعم التحالف بحوالى ملياري دولار” في حال لم تلاحق باكستان شبكة حقاني، إحدى فصائل طالبان.

وأضاف، “كل الخيارات مطروحة على الطاولة” بما فيها تجريد باكستان من وضعها “كحليف أساسي خارج حلف الأطلسي” أو تعطيل قروض في صندوق النقد الدولي.

 ذرت وزارة الخارجية الباكستانية من أن “الإعلانات الأحادية (…) تأتي بنتائج عكسية في التعامل مع التهديدات الشائعة”، من دون أن تذكر تحديدا القرار الأمريكي.

وأضافت، إن التهديدات الناشئة كالوجود المتنامي لتنظيم داعش في المنطقة يضاعف من أهمية التعاون اليوم أكثر من أي وقت.

ويأتي القرار الأمريكي بعد أيام قليلة من تهديدات الرئيس دونالد ترامب على تويتر.

وكتب ترامب في تغريدته الأولى لعام 2018 “إن الولايات المتحدة وبحماقة أعطت باكستان أكثر من 33 مليار دولار من المساعدات في السنوات الـ15 الأخيرة، في حين لم يعطونا سوى الأكاذيب والخداع معتقدين أن قادتنا أغبياء”.

وأضاف، “إنهم يقدمون ملاذا آمنا للإرهابيين الذين نتعقبهم في أفغانستان. انتهى الأمر!”.

من جهة أخرى  دعا وزير الخارجية الباكستاني خواجة آصف، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مراجعة الأرقام التي يكتبها في تدوينتها على نفقة باكستان حتى يعرف العالم من الذي يمارس الكذب والخداع.

وأضاف الرئيس الأمريكي كتب في تدوينته أن أمريكا منحت باكستان 33مليار دولار خلال 15 عاما”، مضيفا: “يمكن لترامب التعاقد مع شركة لمراجعة البيانات على نفقتنا لكشف حقيقة الأرقام التي يكتبها”.

وتابع: “لندع العالم يعرف من الذي يمارس الكذب والخداع”.

وكان آصف رفض في تصريحات سابقة اتهامات ترامب، معتبرا أنها حركة سياسية للاستهلاك المحلي، وفقا لوكالة “رويترز” التي ذكرت أن الخارجية الباكستانية استدعت السفير ديفيد هيل لتفسير تصريحات ترامب.