التخطي إلى المحتوى
 5 دول تجتمع اليوم لإحياء جهود حل الأزمة السورية ومؤتمر مانحيها يجمع 4.4 مليار دولار لمساعدة البلاد وأوروبا تخصص 3 مليارات للاجئين
حل الأزمة السورية ومؤتمر مانحيها

 5 دول تجتمع اليوم لإحياء جهود حل الأزمة السورية ومؤتمر مانحيها يجمع 4.4 مليار دولار لمساعدة البلاد وأوروبا تخصص 3 مليارات للاجئين

5 دول تجتمع اليوم لإحياء جهود حل الأزمة السورية ومؤتمر مانحيها يجمع 4.4 مليار دولار لمساعدة البلاد وأوروبا تخصص 3 مليارات للاجئين حيث يجتمع ممثلون لفرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والأردن يوم الخميس في باريس، من أجل إحياء الجهود نحو حل سياسي للأزمة السورية، وفق ما أعلنت الخارجية الفرنسية الأربعاء.

وقالت الخارجية الفرنسية إن هذه المجموعة الصغيرة ستجتمع بهدف المساهمة في إحياء الجهود الدبلوماسية لإيجاد حل للأزمة في سوريا.

وسيجمع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان نظراءه عصرا على هامش مؤتمر دولي حول مكافحة تمويل تنظيمي “داعش” والقاعدة.

ولم ترشح أي معلومات عن مستوى التمثيل الأمريكي، وخصوصا أن وزير الخارجية الجديد مايك بومبيو الذي اختاره دونالد ترامب لا يزال ينتظر موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه.

وتدعو فرنسا إلى إحياء العملية السياسية في سوريا بعد ضربات غربية في 14 أبريل ردا على هجوم كيميائي مفترض في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وكان مصدر في الخارجية الروسية قد أفاد بأن وزراء خارجية الدول الضامنة في مفاوضات أستانا، وهي روسيا وإيران وتركيا، سيعقدون اجتماعا في العاصمة الروسية موسكو السبت المقبل سيتركز على التسوية السورية.

ولم يشرح المصدر في الخارجية أي تفاصيل إضافية بشأن الاجتماع.

من جهة اخرى أعلن نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، أن الدول المشاركة في مؤتمر مانحي سوريا تعهدت بتخصيص 4.4 مليار دولار لمساعدة البلاد.

وقال لوكوك، في تصريحات صحفية أدلى بها الأربعاء بعد اليوم الثاني من أعمال المؤتمر المنعقد في بروكسل والذي شارك فيه أكثر من 80 دولة: “تلقينا تعهدات بتقديم 4.4 مليار دولار خلال العام 2018، وأود أن أوجه شكرا خاصا للاتحاد الأوروبي وألمانيا وفرنسا، الجهات التي تحملت التزامات أكبر”.

وشدد المسؤول الأممي على أن الحديث يدور حاليا عن التقدير الأولي، لأن أعمال المؤتمر لم تنته بعد، وهذا المبلغ قد يتغير، معتبرا أن الأموال، التي تم جمعها حتى هذه اللحظة في هذه الفعالية، تمثل “انطلاقة جيدة”.

من الجدير بالذكر أن الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق أن المبلغ الضروري لمساعدة سوريا في العام 2018 يتجاوز 9 مليار دولار.

موغيريني: 3 مليارات دولار إضافية للاجئين السوريين في تركيا ولا حل عسكريا في سوريا

من جانبها، صرحت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، أن النتيجة الأهم بمؤتمر مانحي سوريا في بروكسل تكمن في موافقة جميع الأطراف المشاركة فيها على أنه لا حل عسكريا للأزمة في هذه البلاد، كما ذكرت أن دول أوروبا ستخصص 3 مليارات دولار إضافية للاجئين في تركيا خلال عامين.

وقالت موغيريني، في المؤتمر الصحفي، إن هناك 3 مبادئ أجمع عليها المشاركون في اجتماعات بروكسل، وهي: “أولا، اتفق الجميع على أنه لا حل عسكريا للنزاع في سوريا، ومن الضروري إعادة إطلاق العملية السياسية”.

وأضافت: “النقطة الثانية، التي لم ألحظ أي خلافات حولها، تتمثل بالدور المحوري للأمم المتحدة في إدارة هذه العملية السياسية”.

وتابعت موغيريني: “النقطة الثالثة، التي شهدت تقاربا في وجهات النظر، تكمن في ضرورة دعم السوريين، إن كانوا في داخل سوريا أو في دول الجوار، بالمساعدات الإنسانية أو بالأموال”.

وأعلنت موغيريني في هذا السياق أن “الاتحاد الأوروبي سيخصص لللاجئين السوريين في تركيا 3 مليارات دولار في غضون عامين”.

وشددت المسؤولة الأوروبية الرفيعة على ضرورة منع تقسيم سوريا ، داعية إلى بذل الجهود لتوحيد هذه البلاد.

المصدر: وكالات: أ ف ب + تاس