التخطي إلى المحتوى
ماتا من الجوع وما زالت جثتيهما محتجزتان في الثلاجة
خبر سار لجميع موظفي الدولة

 

ماتا من الجوع وما زالت جثتيهما محتجزتان في الثلاجة … رجل وزوجته بصنعاء ..لم يجدا ما يأكلانه فقررا الصيام حتى الموت

الرقيب برس – خاص – عبدالله الفقيه :

توفي رجل وزوجته جوعاً في أحد أحياء العاصمة صنعاء بعد أن قررا الصيام حتى الموت نظراً لعدم وجودهما ما يأكلانه …

وقال خطيب الجمعة في جامع أبوبكر الصديق بحي السنينة بمديرية معين بالعاصمة صنعاء خلال خطبته اليوم الجمعة بأن رجل وزوجته من سكان الحي توفيا من الجوع وذلك بعد أن قررا الصيام حتى الموت .. وقال مخاطبا المصلين : أين الجيران أين التراحم أين دور عقال الحارات إذا كانت السلطة مشغولة نتيجة العدوان على اليمن فلماذا ﻻ نقوم بدورنا تجاه بعضنا البعض ماذا سنقول حين نقف بين يدي الله عز وجل ويسألنا عنهما خاصة أن البعض يرمي جزء من طعامه المتبقي في القمامة ..
موضحاً بأن الرجل وزوجته من النازحين من المناطق الجنوبية وأنهما كانا يقطنان أحد الدكاكين وأن جثتيهما ما زالتا في الثلاجة حيث لم يتمكن جيرانهما من دفنهما لعدم قدرتهم على دفع أجرة الثلاجة ومصاريف القبر والكفن ، داعياً المصلين إلى التبرع بما يقدرون عليه حتى يتم تسديد رسوم الثلاجة ومصاريف القبر .. وحث خطيب الجمعة المصلين على التراحم فيما بينهم وتفقد بعضهم البعض خاصة أننا مقدمون على شهر رمضان المبارك .

ويعاني معظم السكان اليمنيين من حالة مادية ومعيشية صعبة نتيجة الصراع الدائر في البلاد منذ ثلاث سنوات وانقطاع مرتبات موظفي الدولة .