التخطي إلى المحتوى
خبر صادم لمنتخب مصر قبل انطلاق مونديال روسيا وعودة نيمار وإبراهيموفيتش الى صفوف منتخباتهم 

خبر صادم لمنتخب مصر قبل انطلاق مونديال روسيا وعودة نيمار وإبراهيموفيتش الى صفوف منتخباتهم .. بيليه وإيمري يؤكدون مشاركة نيمار في مونديال روسيا 2018 و إبراهيموفيتش سيتراجع عن قرار الاعتزال دوليا للمشاركة مع منتخب بلاده السويد في مونديال روسيا 2018.

الرقيب برس / متابعات

تلقى المنتخب المصري لكرة القدم أخبارا صادمة بعد ما تأكد رسميا غياب حارس مرماه أحمد الشناوي عن مونديال روسيا 2018 بسبب الإصابة.

وخرج الشناوي مصابا في الدقيقة الـ55 من المباراة التي جمعت فريقه الزمالك بضيفه الاتحاد الإسكندري الخميس الماضي، في الأسبوع الـ31 من منافسات الدوري المصري لكرة القدم.

وقال مدير الكرة في نادي الزمالك أمس، أيمن حافظ، إن الجهاز الطبي للنادي شخّص إصابة الشناوي بوجود قطع في الرباط الداخلي للركبة، مؤكدا أن الحارس لن يشارك مع منتخب الفراعنة في بطولة كأس العالم المقررة في روسيا هذا الصيف.

ويتوقع أن يسافر الشناوي إلى ألمانيا خلال الأيام القليلة المقبلة لبدء مرحلة العلاج من الإصابة التي ستبعده عن الملاعب ما بين 6 إلى 9 أشهر.

ويلعب المنتخب المصري في مونديال روسيا في المجموعة الأولى التي تضم أيضا، منتخب روسيا مستضيف البطولة، والسعودية، والأوروغواي.

من جهة أخرى أعرب أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه عن ثقته بقدرة مواطنه نيمار على التعافي والمشاركة مع منتخب “السيليساو” في نهائيات مونديال روسيا 2018.

وقال بيليه في تصريحات أدلى بها لوكالة فرانس برس “أعتقد أن نيمار سيكون في حالة جيدة في كأس العالم لأن إصابته ليست سيئة جدا.. إنه لاعب مهم جدا بالنسبة للمنتخب البرازيلي من دون شك”.

وأضاف بيليه الذي سبق له التتويج بكأس العالم ثلاث مرت أعوام 1958، 1962، و1970 “أريد أن تفوز البرازيل بكأس العالم 2018 (…)، أنا واثق لأن المدرب تيتي أتيح له وقت لإعداد الفريق. لدينا العديد من اللاعبين الممتازين في أوروبا على رأسهم نيمار”.

ويغيب نيمار عن الملاعب منذ تعرضه في نهاية فبراير الماضي لكسر في مشط القدم اليمنى خلال مباراة مع ناديه باريس سان جرمان الفرنسي، ما اضطره لإجراء جراحة في مطلع مارس. وقال طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمر الذي أجرى الجراحة، إن نيمار يحتاج إلى فترة تعاف تمتد ما بين شهرين وثلاثة أشهر.

وتعول البرازيل بشكل أساسي على نيمار لقيادة راقصي “السامبا” إلى لقب عالمي سادس في مونديال روسيا، الذي تنطلق منافساته في الـ14 من يونيو المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب البرازيلي كان قد بلغ نصف نهائي بطولة كأس العالم الأخيرة التي أقيمت على أرضه عام  2014، قبل أن يتلقى خسارة تاريخية بنتيجة (1-7) أمام المنتخب الألماني الذي توج باللقب.

هذا وقد أكد الإسباني أوناي إيمري مدرب باريس سان جرمان الفرنسي أن الفحوص الأخيرة لنجمه البرازيلي نيمار “جيدة”، وانه بات “قريبا من العودة” إلى صفوف الفريق، من دون تحديد موعد نهائي لذلك.

وقال إيمري في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، قبل يومين من مواجهة حاسمة مع موناكو حامل لقب الدوري المحلي “نيمار قريب (من العودة)، كل الفحوص الطبية سارت بشكل جيد”.

أضاف “عندما يصل إلى هنا (باريس) سيرغب بالتأكيد باللعب. ربما سيكون لديه الوقت قبل حتى نهاية الموسم لخوض بعض المباريات”.

وبحسب وسائل الإعلام، خضع نيمار لتحاليل طبية لتقييم تطور إصابته بكسر في مشط القدم. وخضع أغلى لاعب في العالم في الثالث من مارس إلى عملية جراحية لمعالجة إصابته بكسر في مشط القدم اليمنى، على يد طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمر، الذي أكد أن فترة الغياب المتوقعة تمتد ما بين شهرين ونصف شهر، وثلاثة أشهر.

وكان النجم البرازيلي (26 عاما) تعرض إلى الإصابة في مباراة بين سان جرمان ومرسيليا (3-0) في 25 فبراير الماضي، وغاب منذ ذلك الحين عن صفوف فريقه، لاسيما مباراة الإياب في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا ضد حامل اللقب ريال مدريد في السادس من مارس، والتي خسرها النادي الفرنسي على أرضه 1-2، وأقصي بذلك من المسابقة الأوروبية لخسارته أيضا في الذهاب بنتيجة 1-3.

وسبق لإيمري أن أشار في نهاية مارس إلى أن نيمار يتعافى، متحدثا عن احتمال عودته إلى العاصمة الفرنسية “خلال أسبوعين أو ثلاثة”.

وسيكون سان جرمان أمام فرصة استعادة لقب الدوري الفرنسي من موناكو في حال فوزه عليه الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين. وسبق لنادي العاصمة أن أحرز كأس الرابطة بتغلبه على فريق الإمارة 3-0، كما بلغ نصف نهائي الكأس.

ويعول المنتخب البرازيلي على عودة نيمار في وقت ملائم لقيادته في كأس العالم في روسيا (14 يونيو – 15 يوليو) سعيا لإحراز اللقب للمرة السادسة في تاريخه.

كما سيتراجع اللاعب إبراهيموفيتش عن الاستقالة ويشارك في مونديال روسيا حيث ألمح مهاجم لوس أنجلوس غالاكسي الأمريكي زلاتان إبراهيموفيتش إلى إمكانية التراجع عن قرار الاعتزال دوليا للمشاركة مع منتخب بلاده السويد في مونديال روسيا 2018.

وقال إبراهيموفيتش الملقب بـ”السلطان إبرا” في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر: “فرص مشاركتي في كأس العالم 2018 عالية جدا”.

وكان إبراهيموفيتش، الذي انتقل في مارس الماضي إلى نادي غالاكسي الأمريكي، قد أعلن اعتزاله دوليا بعد نهاية كأس أمم أوروبا 2016، وأنه قد يعود لحمل قميص منتخب السويد إذا تراجع عن قرار الاعتزال.
تجدر الإشارة إلى أن قرعة بطولة كأس العالم المزمعة في روسيا هذا الصيف، وضعت المنتخب السويدي في المجموعة السادسة إلى جانب منتخب ألمانيا حامل اللقب، والمكسيك، وكوريا الجنوبية.

المصدر: وكالات:RT