التخطي إلى المحتوى
ترامب: صواريخنا قادمة إلى سوريا وعلى روسيا أن تستعد و سفير روسيا : سنسقط الصواريخ الأمريكية وسنرد على مراكز إطلاقها
مروجو القومية العربية
ترامب: صواريخنا قادمة إلى سوريا وعلى روسيا أن تستعد و سفير روسيا : سنسقط الصواريخ الأمريكية وسنرد على مراكز إطلاقها

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنذارا إلى روسيا بتوجيه ضربة صاروخية إلى سوريا، داعيا موسكو إلى الاستعداد لذلك.

وذكر ترامب اليوم في تغريدة نشرت على حسابه الرسمي الموثق بالعلامة الزرقاء في تويتر: “تتوعد روسيا بإسقاط أي صواريخ سنطلقها على سوريا. يا روسيا، استعدي لأنها قادمة، وهي جميلة وجديدة وذكية!”.

واستخدم ترامب مرة أخرى كلمات مهينة بحق الرئيس السوري بشار الأسد، ودعا روسيا إلى التخلي عن دعم “الشريك الذي يقتل شعبه بالغاز ويستمتع بذلك” في إشارة إلى الأسد.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

Russia vows to shoot down any and all missiles fired at Syria. Get ready Russia, because they will be coming, nice and new and “smart!” You shouldn’t be partners with a Gas Killing Animal who kills his people and enjoys it!

وفي تغريدة أخرى، قال ترامب إن “علاقاتنا مع روسيا أسوأ الآن مما كانت عليه في أي وقت مضى، بما في ذلك أثناء الحرب الباردة”.

وأضاف ترامب: “لا يوجد أي سبب لذلك. وروسيا بحاجة إلينا لنساعدها مع اقتصادها، وهذا أمر من السهل جدا تحقيقه، ونحتاج إلى أن تعمل كل الدول معا. هل نوقف سباق التسلح؟”.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

Our relationship with Russia is worse now than it has ever been, and that includes the Cold War. There is no reason for this. Russia needs us to help with their economy, something that would be very easy to do, and we need all nations to work together. Stop the arms race?

كما هاجم الرئيس الأمريكي في تغريدة ثالثة التحقيق في الصلات المزعومة بين فريقه الانتخابي والجانب الروسي، قائلا: “معظم الدماء المسمومة بيننا وروسيا نجم عن التحقيق الروسي المزيف والفاسد، وفي مقدمتهم الديمقراطيون الموالون والأشخاص الذين عملوا مع أوباما”.

ووجه ترامب انتقادات إلى المحقق الخاص روبرت مولر الذي يقود التحقيق باعتباره أكبر سبب المشاكل، وتابع: “لا يوجد تواطؤ، إنما بهم مس من الجنون”.

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

Much of the bad blood with Russia is caused by the Fake & Corrupt Russia Investigation, headed up by the all Democrat loyalists, or people that worked for Obama. Mueller is most conflicted of all (except Rosenstein who signed FISA & Comey letter). No Collusion, so they go crazy!

وجاءت هذه التصريحات النارية على خلفية تصعيد التوتر بشكل حاد حول سوريا، في ظل الهجوم الكيميائي المزعوم على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، الأمر الذي يدفع الغرب لتحميل الحكومة السورية المسؤولية عنها، بينما تنفي موسكو ودمشق ذلك قطعيا وتعتبرانه استفزازا.

وعجز مجلس الأمن الدولي أمس  عن تنسيق رد مشترك على أحداث دوما، حيث لم تمرر ثلاثة مشاريع قرار خاصة بالتحقيق في الحادث، أحدها أمريكي والاثنان روسيان، بسبب خلافات بين موسكو ودول الغرب إزاء المسألة.

وسبق أن أجرى ترامب مؤخرا اتصالات هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لبحث رد عسكري مشترك محتمل على حادث دوما، لكن مسؤولين أمريكيين أكدوا لوكالة “أسوشيتد برس” أن القرار النهائي لم يحسم بعد من قبل أي من الزعماء الثلاثة.

من جهة أخرى أكد سفير روسيا بلبنان، ألكسندر زاسيبكين، لتلفزيون المنار، أن روسيا تلتزم بتحذيرات رئيسها بالتصدي لأي عدوان أمريكي ضدها بسوريا، بإسقاط الصواريخ التي تستهدفها والرد على مراكز إطلاقها

وقال: “إذا ما أقدمت الولايات المتحدة وحليفاتها من الدول الغربية على توجيه ضربة، فأنا أذكر بالتحذيرات التي وجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس أركان القوات المسلحة الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف، حول عزمنا إسقاط الصواريخ الموجهة نحو سوريا والرد على مصادر إطلاقها”.

واعتبر زابيسكين أن الحملة الأمريكية الغربية ضد بلاده تأخذ طابعا استراتيجيا، وأكد أن لدى موسكو كل الوسائل اللازمة للصمود والمواجهة.

إوأضاف: “نحن نشهد في الآونة الأخيرة تصعيدا خطيرا للأزمة في سوريا، ولكن في نفس الوقت التصادم المباشر يجب أن يكون مستبعدا، ولذلك نحن جاهزون للتفاوض”.

وأوضح أنه تحققت خلال الفترة الأخيرة في سوريا عدة إنجازات، وآخرها كان تحرير منطقة الغوطة الشرقية، ونحن الآن على وشك استكمال هذه العملية بإخراج المسلحين وعائلاتهم من مدينة دوما، لكن الأمريكيين وحلفاءهم يقفون ضد هذا التطور الإيجابي، وهذا واضح للعيان.

وتابع: “هم يعتبرون هذا الإنجاز خسارة وفشلا لسياستهم، ونحن نبهنا منذ فترة لوجود تحضيرات للقيام باستفزاز عن طريق استخدام السلاح الكيميائي واتهام الجيش السوري بذلك، وهذا كان مطروحا من قبل الأمريكيين على اعتبار أنه تمهيد لهم لتوجيه ضربات عسكرية ضد سوريا”.

وكشف السفير زاسيبكين أنه خلال القمة الثلاثية التي عقدت في تركيا مؤخرا، بين الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، تم وضع خطة ملموسة لإنهاء التصعيد في سوريا في المستقبل القريب بمعزل عن الأمريكيين والغربيين، لذلك فهذه الأطراف تحاول العرقلة، وتسعى كل منها للقيام بما تستطيع من وضع العقبات أمام تحسين الوضع في سوريا”.

المصدر: قناة المنار اللبنانية

المصدر: حساب دونالد ترامب على تويتر

نادر عبد الرؤوف + أنطون زوييف