التخطي إلى المحتوى
من لا خير فيه لأمه لن يكون فيه خير لي .. سعودية تخلع زوجها لأنه فضلها على والدته (تفاصيل)

ذكرت وسائل إعلام محلية امس ان  مواطنة سعودية في منطقة الباحة -جنوب غرب المملكة- قامت بخلع زوجها لأنه ‘فضلها على والدته.

حيث أن الزوج قدم كل فروض الطاعة لزوجته، واستجاب لكافة طلباتها، فهجر أمه وإخوته في سبيل إرضائها، إلا أن كل ذلك لم يشفع له عند زوجته التي صعقته برفعها دعوى قضائية تطالب فيها بـ”الخلع” منه.
وتحدث الزوج أمام القاضي ناظر القضية عما قدمه للزوجة، مؤكداً أنه لم يرفض لها طلباً قط، وتنقل بها بين المدن والعواصم تنفيذاً لرغباتها، وفضَّلها على نفسه وأهله، واستشهد بها أمام القاضي بسؤالها: ألم أتخل عن أمي وأهلي من أجلك.
هنا كانت المفاجأة، حين ردت الزوجة عليه، قائلاً بلى، وكل ما ذكره صحيح، وربما كان يتحمل أعباء مالية في سبيل إسعادي بالنزهة والسفر خارج البلاد، ثم توجهت نحو القاضي مخاطبة إياه ‘فضَّلني على أهله. ومن لا خير فيه لأهله لن يكون فيه خير لي.
وأضافت الزوجة في حديثها للقاضي يا شيخ، من يتخلى عن أمه غير مستبعد أن يتخلى عن زوجته. ولن أنتظر حتى يأتي ذلك اليوم، وعدّت زوجها غير مأمون الجانب، وأعادت له كامل المهر، فحكم القاضي لها بالخلع من زوجها.