التخطي إلى المحتوى
حرب باردة بين المغرب والسعودية وانسحاب وشيك من تحالف الحرب على اليمن 
حرب باردة بين المغرب والسعودية وانسحاب وشيك من تحالف الحرب على اليمن 
 نقل موقع “الأيام 24” المغربي، عن المصادر قولها، إن المغرب يستعد للانسحاب من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، مشيرة إلى وجود حرب باردة بين المغرب والمملكة العربية السعودية.

 وبحسب الموقع، يأتي هذا القرار المُحتمل في ظل حرب باردة بين المغرب والسعودية منذ أواخر العام 2016، طفت على السطح بعد التصريحات الأخيرة لرئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، الذي لمح في تدوينة له إلى أن المملكة لن تصوت لصالح المغرب لاحتضان نهائيات كأس العالم 2026، بسبب الموقف المحايد للمغرب من الأزمة الخليجية.

وأشار الموقع المغربي إلى تردد ذلك الكلام العام الماضي، الأمر الذي نفاه السفير اليمني في الرباط في تصريحات صحفية، إذ أكد أن “الأمر غير صحيح إطلاقًا، وهو موجه من أجل الاستهلاك الداخلي في اليمن لكي يكذب على بعض القواعد الحزبية التابعة له، ويوهمهم بأن هناك تغيرا في الموقف الدولي بخصوص ملف اليمن”.

وكان المغرب قد انضم للتحالف في بداية عام 2015، وفي 12 مايو من العام نفسه، تم إسقاط إحدى الطائرات الحربية المغربية من طرف قوات الحوثيين بمحافظة صعدة الواقعة شمال اليمن، ما أدى إلى مقتل طيار مغربي.