التخطي إلى المحتوى
58 الف من الجنود الإسرائيليين معاقين ويعانون نفسيا من حرب غزة والبرازيل ستنقل سفارتها الى القدس العام القادم و مسؤول امريكي يوجه رسالة الى السعودي
58 الف من الجنود الإسرائيليين معاقين ويعانون نفسيا

58 الف من الجنود الإسرائيليين معاقين ويعانون نفسيا من حرب غزة  “يوم الاعتراف بمعاقي الجيش الإسرائيلي” والبرازيل ستنقل سفارتها الى القدس العام القادم و مسؤول امريكي يوجه رسالة الى السعودية .. تفاصيل

 

58 الف من الجنود الإسرائيليين معاقين ويعانون نفسيا من حرب غزة والبرازيل ستنقل سفارتها الى القدس العام القادم و مسؤول امريكي يوجه رسالة الى السعودي حيث ذكرت صحيفة عبرية أن حوالي 58 ألفا من الجنود الإسرائيليين معاقين، ويتلقون العلاج بمراكز التأهيل.

ونشرت صحيفة “معاريف” العبرية، صباح اليوم الأحد، تقريرا جاء فيه أن وزارة الدفاع الإسرائيلية، أحصت من خلاله عدد المعاقين والمصابين بالجيش الإسرائيلي، الذين أصيبوا في الحروب والعمليات العسكرية المختلفة.

يوم الاعتراف بمعاقي الجيش الإسرائيلي

وأفادت الصحيفة بأن التقرير يأتي على خلفية احتفال إسرائيل اليوم بـ”يوم الاعتراف بمعاقي الجيش الإسرائيلي”، والمصابين الذين تلقوا إصابات بالغة في الحروب والعمليات الأمنية.
وجاء في تقرير وزارة الدفاع الإسرائيلية أن عدد معاقي الجيش الإسرائيلي، بلغ 57,277 معاقا، يتلقون العلاج في مراكز التأهيل، بينهم 590 جنديا يعانون من حالة إعاقة كاملة، أي بنسبة 100 % – بحسب الصحيفة.

ومن بين ما أشار إليه التقرير أن حوالي 817 من جنود الجيش من مصابي الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، والمعروفة باسم “الجرف الصامد” (يوليو/تموز 2014)، بأنهم من معاقي الجيش الإسرائيلي.

وأضافت الصحيفة العبرية نقلا عن تقرير الدفاع الإسرائيلية أن حوالي 5000 من هؤلاء الجنود المعاقين، تم الاعتراف بهم كمرضى يعانون من الصدمة النفسية، بينهم 588 من الجنود الذين شاركوا بحرب “الجرف الصامد”.

البرازيل ستنقل سفارتها الى القدس العام القادم

من جهة اخرى اعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البرازيلي، نجل الرئيس البرازيلي، أدواردو بولسونارو، اليوم الأحد، أن بلاده ستنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس، في العام 2020، فضلا عن عزمها إدراج “حزب الله” على قائمة الإرهاب.

القاهرة – سبوتنيك. وأكد نجل الرئيس البرازيلي، وفقا لبيان نشره المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، أوفير غندلمان: “ستنقل البرازيل سفارتها إلى العاصمة في العام 2020، وستدرج حزب الله على قائمة الإرهاب”.

جاء ذلك، خلال افتتاح بولسونارو مكتب التجارة البرازيلي في القدس، بحضور رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وقرينته سارة.
وأعلنت البرازيل في ديسمبر/ كانون الأول 2018، عزمها نقل سفارة بلادها من تل أبيب إلى القدس، إيفاءا بعهد تقدم به الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو خلال حملته الانتخابية.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن عن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، في السادس من ديسمبر/كانون الأول 2017، وتبعها بعد ذلك، في الخامس عشر من مايو/أيار 2018، التطبيق الفعلي لنقل السفارة إلى القدس.

وفي العام الماضي، اعتمدت الحكومة الرومانية، بدعم من رئيس البرلمان، مشروع اقتراح بنقل سفارة البلاد من تل أبيب إلى القدس، لكن الرئيس الذي اشتبك مع الحكومة مرارا وتكرارا، عارض الخطوة في غياب اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني، ودعا إلى استقالة رئيسة الوزراء.

مسؤول امريكي يوجه رسالة الى السعودية

وفي كلمة ألقاها، أمس السبت، في منتدى الدوحة المقام في قطر، سلط غراهام الضوء على قضايا مختلفة من بينها علاقة بلاده مع المملكة العربية السعودية، ومدى تأثير مقتل الصحفي جمال خاشقجي على العلاقات بينهما. وذلك بحسب وكالة “سي إن إن”.

وقال غراهام إن السعودية حليف استراتيجي، لكن ما حدث مع الإعلامي السعودي جمال خاشقجي “يظهر عدم احترام تام للعلاقة الأمريكية السعودية”.
وأشار غراهام إلى أنه سبق أن زار المملكة مرارا وتكرارا مع السيناتور الراحل جون ماكين، واستقبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، عندما وصل الأخير واشنطن قبل عدة سنوات للمشاركة في المراسم التذكارية المقامة بمناسبة نهاية حرب الخليج الأولى.

وأكد السيناتور الأمريكي أن مقتل خاشقجي “غير كل شيء” في العلاقات بين الطرفين، السعودي والأمريكي، قائلا:

أن السعودية حليف استراتيجي، لكن ما حدث مع خاشقجي يظهر عدم الاحترام التام للعلاقات الثنائية، ويخالف جميع قواعد المجتمع المتحضر. وإذا تم تجاهله فسوف نعيش للندم من ذلك. وهذه هي إحدى المشاكل التي يجب علينا حلها.

ووجه غراهام رسالة إلى “الأصدقاء السعوديين”، قال فيها “إن الأسهم الخاصة بكم أخفض مما كانت عليه في أي وقت مضى، والطريقة الوحيدة لتغيير ذلك هي أن تغيروا أنفسكم”.

وعلى الرغم من تلك الرسائل، فإن السيناتور الأمريكي البارز، ليندسي غراهام، قد أكد أن السعوديين ما زالوا حلفاء لبلاده.

متابعات الرقيب الدولي