التخطي إلى المحتوى
الشرفاء في جنوب اليمن يدعون الى وقف العار الذي يمارسوه بحق ابناء الشمال من قبل الحزام الأمني ومسؤول اماراتي يحرضهم على  العنصرية والاقتتال
الشرفاء في جنوب اليمن يدعون الى وقف العار الذي يمارسوه بحق ابناء الشمال من قبل الحزام الأمني

الشرفاء في جنوب اليمن يدعون الى وقف العار الذي يمارسوه بحق ابناء الشمال من قبل الحزام الأمني ومسؤول اماراتي يحرضهم على  العنصرية والاقتتال من اجل الانفصال

الشرفاء في جنوب اليمن يدعون الى وقف العار الذي يمارسوه بحق ابناء الشمال من قبل الحزام الأمني و مسؤول اماراتي يحرضهم على  العنصرية والاقتتال من اجل الانفصال حيث دعا الشيخ/ عبدالله النعماني،إمام وخطيب مسجد الرشيدي_دارسعد- بعدن، في كلمة نداء له، كل الشرفاء والعقلاء والمسؤولين من أبناء محافظة عدن لوقف الظلم والأذى الذي يتعرض له ابناء الشمال من قبل الحزام الأمني.

وأكد الشيخ النعماني،في تسجيل صوتي، أن الإنتصار على الحوثي لا يأتي عن طريق ظلم أبناء الشمال، وان ما يُمارس ضد الأبرياء في عدن يتنافى مع الدين والأخلاق والرجولة والقيم الإنسانية.

وأضاف إنه لمن العار ما يحدث في عدن و “عنصرية قبيحة” وأنها سبب الأوضاع السيئة التي تمر بها المناطق الجنوبية واليمن بشكل عام.

وقال الشيخ النعماني أن الشرعية في سبات تمام وتجهل ما يحدث في عدن.، وأشار إلى ضرورة تحرك الأجهزة الأمنية لوقف الظلم والأذى الذي يتعرض له أبناء الشمال.

وحث الشيخ النعماني المواطنين على الخروج والتظاهر لوقف هذا العار الذي يحدث في عدن.

شن الفريق ضاحي خلفان، نائب قائد شرطة دبي هجوماً كبيراً على الرئيس هادي والحكومة الشرعية اليمنية، داعياً لإنفصال الجنوب.

ودعا خلفان في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، رصدها المشهد اليمني لطي شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي قائلاً: “انهاء ما يسمى بشرعية عبد ربه العلاج الحقيقي لاستقلال الجنوب”.

وحول إنفصال الجنوب عن الشمال قال خلفان: “بأن ‏انتهاء الحكومة الشرعية اليمنية يهيئ قادة الجنوب للإعلان بعودة بلادهم إلى ما كانت عليه جمهورية مستقلة، ذات سيادة انفصالها عن الشمال…ويتم الاعتراف بعودة الروح إلجنوبية الى الجنوب العربي”.

وفيما يتعلق بمواجهة الحوثي أشار خلفان إلى ضرورة دعم الجنوبيين بالطيران المسير، “المفروض ان نشتري آلاف من الطائرات المسيرة لعدن …تضع فيها حمولتها وتضرب بها عدوها…المسألة بسيطة جدا”.

وأضاف بضرورة ضرب صنعاء بالطيران المسير قائلاً: “نحن نعلم تماما من اين يشتري علان وفلتان الطائرات المسيرة..نشتريها ونعطيها للرجال في المقاومة .. كثير من يمكن أن يمتلك طائرات مسيرة نحن… فلماذا لا نستعملها في ضرب كل النقاط الحيوية في صنعاء حتى يدرك..ان السلام هو الخيار الأسلم له”.

واختتم خلفان تغريداته بالتأكيد: “لتفريط في استقلال الجنوب تفريط في الأمن القومي العربي والخليجي”.

فلعنت الله على من يأجج الصراح بين ابناء الجنوب والشمال ويدعي القومية خلفان المخرف لا يعرف او نسى أن ابناء الجنوب والشمال جسد واحد ولن يصلوا الى ما يدعو له هذا المخرف بل سيتحدون سويا لطرد المستعمر الاجنبي من الجنوب وسيخيب الله ضنه عاجلا ام اجلا.

المشهد اليمني