التخطي إلى المحتوى
اخبار السودان : قوى التغيير تطالب المجلس العسكري حماية مليونية اليوم الأحد 30 يونيو بعد منع المؤتمر الصحفي لتجمع المهنيين والبرهان: سنُكمِل الثورة ولكن
اخبار السودان

اخبار السودان : قوى التغيير تطالب المجلس العسكري حماية مليونية اليوم الأحد 30 يونيو بعد منع المؤتمر الصحفي لتجمع المهنيين والبرهان: سنُكمِل الثورة ولكن ..تفاصيل

اخبار السودان : قوى التغيير تطالب المجلس العسكري حماية  مليونية اليوم الأحد 30 يونيو بعد منع المؤتمر الصحفي لتجمع المهنيين والبرهان: سنُكمِل الثورة ولكن .. حيث  شدد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، على أن السودانيين تعبوا من الكلام والوعود الكاذبة وتعهد بالتوصل مع قوى الحرية والتغيير إلى اتفاق “سريعاً” لنقل السلطة إلى “الشعب”.
وقال البرهان خلال مخاطبته حشد شعبي بأم درمان لأول مرة منذ توليه رئاسة المجلس العسكري اليوم السبت :”نعدكم بأننا مع الإخوة في قوى الحرية والتغيير والأحزاب السياسية الثانية سنصل لاتفاق سريع يحقق طموحاتكم”.
ونوه إلى أن السلطة يجب أن تعود إلى الشعب عبر حكومة منتخبة ليقرر مستقبله بيده، وقال “لا مزيد من الإقصاء في السودان ونحن واقفون مع الشعب الذي خاض الثورة”.
وقال البرهان أن أهل الهامش ومواطني الاطراف ههم أهل ثورة الحقيقين وأصحاب القضية وهم من عانوا من ويلات السودان القديم في الحرب والنزوح ومظاهر الاستعلاء العرقي، وأكد أنهم يتطلعون لبناء سودان جديد تسوده قيم الحرية والسلام والعدالة والمساواة.
وأضاف “نُريد سودانا جديداً يعترف فيه الجميع بأخطائهم يعترف فيه المؤتمر الوطني بأخطائه في حق الشعب السوداني والاحزاب التقليدية الاخرى أيضاً تعترف بأخطائها” وتابع “نُريد سودان لاوجود فيه للجلابي أو أحزاب تنظر للناس نظرة نمطية أو على أساس طبقي وسنكمل مشوار الثورة معكم وليس مع الاحزاب التي تدعي تمثيل أهل الهامش وتتاجر بدمائهم”.

طالب مبعوث الاتحاد الأفريقي والوسيط الإثيوبي المجلس العسكري الإنتقالي وقوى الحرية والتغيير والفاعلين الوطنيين بالتحلي بضبط النفس والإبتعاد عن ما يعكر صفو المفاوضات بين الطرفين.

وقال مبعوث الاتحاد الإفريقي للمبادرة المشتركة محمد الحسن لبات في مؤتمر صحفي مشترك مع الوسيط الإثيوبي السفير محمود درير بالخرطوم مساء اليوم السبت، “نهيب باللاعبين الوطنيين أن يتحلوا في هذا الظرف الدقيق بأعلى درجات المسؤولية وضبط النفس والإبتعاد عن أي فعل أو قول يعكر صفو الإجواء ويعطل التوصل إلى إتفاق”.

ودعا لبات المجتمع الدولي لمضاعفة جهوده لدعم الوساطة الإفريقية المشتركة ودعم الطرفين “العسكري” وقوى التغيير” حتى التوصل إلى إتفاق.

وأكد أن الوساطة الأفريقية المُشتركة قدمت للطرفين مقترح مُعتدل بعد إجتماعها مع كل جانب بصورة مُستفيضة، وأعلن أن “العسكري” وقوى “الحرية والتغيير” يعكفان حالياً على دراسة المُبادرة وقال ” الوساطة تتمنى لهما النجاح وتحت تصرفهما كما ظلت منذ البداية”.

هذا وقد منعت قوات نظامية تابعة للمجلس العسكري قيام مؤتمر صحفي لتجمع المهنيين حدد له السابعة من مساء اليوم “السبت” بحى “قاردين سيتي” شرقي العاصمة الخرطوم.
ومنعت قوة أمنية حاصرت مقر المؤتمر الصحفي لتجمع المهنيين محرر “باج نيوز” وعدد من الصحفيين ومراسلي وكالات الأنباء والقنوات الفضائية من الدخول وأبلغتهم بتأجيل المؤتمر الصحفي وطالبتهم بمغادرة المكان قبيل أن تقتحم المكان.
وأوضح تجمع المهنيين في بيان تحصل “باج نيوز” على نسخة منه مساء اليوم، أن قوات نظامية أقتحمتمقر تجمع المهنيين ومنعت قيام المؤتمر الصحفي الذي كان مقرراً له السابعة من مساء اليوم ٢٩ يونيو، وقال البيان “إننا ندين هذا المسلك القمعي الذي يعكس مدى رهبة المجلس من تواصل التجمع مع جماهير شعبنا الصامدة، وجنوحه للتضييق وكبت الحريات”، وحمل تجمع المهنيين المجلس العسكري مسؤولية سلامة كل أعضاء التجمع والصحفيين الذين كانوا بمقر المؤتمر الصحفي.
وأكد التجمع أنه ماضي في طريق الثورة بثبات، وقطع بأن مليونية ٣٠ يونيو ستكون رداً قوياً على هذا السلوك ووصفه بالدكتاتوري والهمجي.

من جهة اخرى طالبت قوى الحرية والتغيير في السودان، اليوم السبت، المجلس العسكري الانتقالي بتوجيه الأجهزة الأمنية لحماية مواكب مليونية 30 يونيو المقررة إنطلاقها عند الساعة الواحدة ظهرًا غدًا الاحد .

وأكدت قوى الحرية والتغيير في مؤتمر صحفي مساء السبت على تمسكها في الخروج في مليونية 30 يونيو وحقها المشروع في التظاهر السلمي .

وحملت قوى الحرية والتغيير، المجلس العسكري الانتقالي مسؤولية أي ضحايا او أحداث غدًا الاحد في الوقت الذي أكد المجلس حمايته للتظاهرات السلمية وأنه ليس ضد السلمية ولكنه ضد المندسين والمخربين، معربا عن أمله بتكوين حكومة من الكفاءات ترضي كل الشعب السوداني.

وأشارت قوى الحرية والتغيير الى ان الاجتماع مع الوسيط الأفريقي ما زال منعقدا مؤكدًة على ان الوثيقة الأفريقية بشأن الحل في السودان جيدة إذا تم الأخذ بالشروط .