التخطي إلى المحتوى
أردوغان يوجه رسائل للنظام المصري بالاستعداد لجحيم القصاص من الظالمين

أردوغان يوجه رسائل للنظام المصري بالاستعداد لجحيم القصاص من الظالمين وللأمم المتحدة بتفتح تحقيقاً حول وفاة الرئيس المصري محمد مرسي المشبوهة

جاء ذلك في كلمة خلال افتتاحه عددا من المشاريع في منطقة “بهتشلي أولار” بالشق الأوروبي من إسطنبول، الخميس. وعلّق أردوغان على وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، ووصف وفاته بـ”الخاتمة المشرفة”.

وقال: “بينما كان مرسي يصارع الموت في قاعة المحكمة لمدة 25 دقيقة، لم تطلب الإدارة المصرية الظالمة ولا قضائها، الطبيب ولا أي شيء آخر، وانتظروا موته”.

وأضاف: “أخاطب السلطة في مصر وقضائها: فلتستعر الجحيم للقصاص من الظالمين”.

والإثنين، توفي محمد مرسي، أول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر، بعد أن سقط مغشيا عليه أثناء محاكمته، حيث كان مسجونا في زنزانة انفرادية منذ أطاح به الجيش في 2013.

من جهة اخرى أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن أمله في أن تفتح الأمم المتحدة تحقيقاً حول وفاة الرئيس المصري محمد مرسي المشبوهة.

جاء ذلك في لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية في تركيا، الخميس، في مكتبه بقصر دولمة بهتشة في إسطنبول.وأضاف الرئيس أردوغان إن : “المدعو السيسي ظالم وليس ديمقراطيا، لم يصل إلى الحكم بالطرق الديمقراطية”.

وأردف : “لن نسكت إزاء وفاة رئيس انتخبه الشعب المصري بنسبة 52 في المئة من الأصوات، حتى وإن لزم الصمت أولئك الذين يعملون على تلقيننا دروسًا في الحق والقانون والحرية”.

وتابع “إن التصريحات الصادرة عن الانقلابيين في مصر بخصوص وفاة محمد مرسي، لم تطمئن الشعب المصري ووجدان الرأي العام”.

وحول التقرير الأممي بشأن حادثة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي قال أردوغان: “الأمم المتحدة وجدت أن الموقف التركي حيال جريمة قتل خاشقجي على حق وآمل أن تتناول وفاة مرسي المشبوهة”.

وأكد الرئيس التركي بالقول : “لم نرض بنسيان جريمة قتل المرحوم جمال خاشقجي، وكذلك سنفعل حيال مأساة محمد مرسي”.

المصدر/A.A