التخطي إلى المحتوى
تداعيات الهجوم على ناقلتين في خليج عمان .. واشطن تتهم وقطر تدين والسعودية تهدد وخبراء يكشفون تأثير ها على المنطقة
تداعيات الهجوم على ناقلتين في خليج عمان

تداعيات الهجوم على ناقلتين في خليج عمان .. واشطن تتهم وقطر تدين والسعودية تهدد وخبراء يكشفون تأثير ها على المنطقة

تداعيات الهجوم على ناقلتين في خليج عمان .. واشطن تتهم وقطر تدين والسعودية تهدد وخبراء يكشفون تأثير ها على المنطقة  حيث قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن تقييم أمريكا هو أن إيران مسؤولة عن الهجوم على ناقلتين في خليج عمان. وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة، تعتقد أن إيران مسؤولة عن الهجمات على الناقلات في خليج عمان.
وقال بومبيو، للصحفيين، متحدثا في البيت الأبيض: “هذا رأي الحكومة الأميركية، بأن الحكومة الإيرانية هي المسؤولة”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الخميس إن الولايات المتحدة خلصت إلى تقييم مفاده أن إيران مسؤولة عن الهجوم على ناقلتين في خليج عمان.

وأضاف أن التقييم استند إلى معلومات مخابرات ونوع الأسلحة المستخدمة والأسلوب المتطور للهجمات.

وقال للصحفيين “حكومة الولايات المتحدة خلصت إلى تقييم هو أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مسؤولة عن الهجمات التي وقعت في خليج عمان اليوم”.

وأضاف “هذا التقييم يستند إلى معلومات مخابرات ونوع الأسلحة المستخدمة ومستوى الخبرة اللازمة لتنفيذ هذه العملية والهجمات الإيرانية المشابهة التي وقعت في الآونة الأخيرة على قطاع الشحن وحقيقة أنه لا توجد مجموعة تعمل بالوكالة في تلك المنطقة تملك الموارد أو الكفاءة للتحرك بهذه الدرجة العالية من التطور”.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب أُطلع على ما حدث.

واتهمت واشنطن طهران بأنها المسؤولة عن هجوم مماثل وقع في 12 مايو أيار واستهدف أربع ناقلات نفط في المنطقة ذاتها وهي ممر شحن حيوي يمر عبره نسبة كبيرة من النفط العالمي.

وقالت شركات شحن إن ناقلتي نفط تعرضتا اليوم الخميس لهجمات في خليج عمان أسفرت عن اشتعال النار في إحداهما وتركت السفينتين تتقاذفهما الأمواج مما دفع أسعار النفط للارتفاع بنسبة أربعة بالمئة بسبب مخاوف من تأثر إمدادات الخام من الشرق الأوسط.

وتستعر النيران في الناقلة فرنت ألتير في المياه التي تقع بين دول الخليج العربية وإيران بعد الانفجار الذي أرجعه مصدر تحدث إلى “رويترز” في وقت سابق من اليوم إلى لغم ممغنط. وانتشلت سفينة في المنطقة أفراد طاقم الناقلة النرويجية ونقلتهم لقارب إنقاذ إيراني.

وقالت الشركة المشغلة للناقلة الثانية إنها مملوكة لليابان وقد تم انتشال طاقمها بعد إصابتها في هجوم يشتبه في أنه نفذ بطوربيد.

وتلك الهجمات هي الثانية من نوعها قرب مضيق هرمز خلال شهر. وهو مضيق استراتيجي بالنسبة لإمدادات النفط العالمية.

ولم توجه أي جهة بعد عن أي اتهامات لأي طرف بالمسؤولية عن هجمات اليوم الخميس.

وقال باولو داميكو رئيس مجلس إدارة رابطة ناقلات النفط (إنترتانكو) “نحتاج إلى أن نتذكر أن نحو 30 بالمئة من النفط الخام (المنقول بحرا) في العالم يمر بمضايق (المنطقة). إذا أصبحت المناطق البحرية غير آمنة، فإن الإمدادات للعالم الغربي بأكمله قد تتعرض للتهديد”.

ووصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف حادث ناقلتي النفط في خليج عمان اليوم الخميس على تويتر بأنه “مريب” مشيرا لوقوعه أثناء زيارة آبي لطهران. ودعا إلى حوار إقليمي لتجنب التوتر.

ولم يصدر عن عمان أو الإمارات تعليق رسمي على الواقعة بعد.

وقالت السعودية والإمارات من قبل إن الهجمات على أصول نفطية في الخليج شكلت تهديدا لإمدادات النفط العالمية وأمن المنطقة.

قالت شركة بيرنهارت شولته شيب مانجمت إن الناقلة كوكوكا كاريدجس المسجلة في بنما تعرضت لضرر “فيما يشتبه بأنه هجوم” اخترق هيكل الناقلة فوق خط الماء. وكانت السفينة تحمل شحنة من الميثانول من السعودية إلى سنغافورة.

وأضافت الشركة أن السفينة لم تغرق وأن الطاقم في أمان مع الإبلاغ عن إصابة شخص بجروح طفيفة.

تداعيات الهجوم على ناقلتين في خليج عمان

هذا وقد أدانت دولة قطر الهجمات التي وقعت على ناقلات النفط في بحر عمان. وقالت الخارجية القطرية إن الدوحة “تدين الهجمات على ناقلتي نفط في خليج عمان “بغض النظر” عمن يقف وراءها”.
وبحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية “قنا” حذرت دولة قطر من العبث بأمن منطقة الخليج والمنطقة ككلّ، كما طالبت بتحقيق دولي عاجل يكشف الحقائق ويضع جميع الأطراف الضالعة أمام مسؤولياتها القانونية.

وقالت شركات شحن إن ناقلتي نفط تعرضتا اليوم الخميس لهجمات في خليج عمان أسفرت عن اشتعال النار في إحداهما وتركت السفينتين تتقاذفهما الأمواج مما دفع أسعار النفط للارتفاع بنسبة أربعة بالمئة بسبب مخاوف من تأثر إمدادات الخام من الشرق الأوسط.

دولة قطر تدين العملية التخريبية التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عمان بغض النظر عن هوية الفاعل، وحذرت من العبث بأمن منطقة الخليج والمنطقة ككلّ، كما طالبت بتحقيق دولي عاجل يكشف الحقائق ويضع جميع الأطراف الضالعة أمام مسؤولياتها القانونية.#قنا pic.twitter.com/PTcHGCmvxd

وتستعر النيران في الناقلة فرنت ألتير في المياه التي تقع بين دول الخليج العربية وإيران بعد الانفجار الذي أرجعه مصدر تحدث إلى “رويترز” في وقت سابق من اليوم إلى لغم ممغنط. وانتشلت سفينة في المنطقة أفراد طاقم الناقلة النرويجية ونقلتهم لقارب إنقاذ إيراني.

وقالت الشركة المشغلة للناقلة الثانية إنها مملوكة لليابان وقد تم انتشال طاقمها بعد إصابتها في هجوم يشتبه في أنه نفذ بطوربيد.

وتلك الهجمات هي الثانية من نوعها قرب مضيق هرمز خلال شهر. وهو مضيق استراتيجي بالنسبة لإمدادات النفط العالمية.

ولم توجه أي جهة بعد عن أي اتهامات لأي طرف بالمسؤولية عن هجمات اليوم الخميس.

من جهة اخرى ناشد وزير الطاقة السعودي المجتمع الدولي “الاضطلاع بمسؤوليته” واتخاذ إجراءات “حازمة” لتأمين حركة النقل في الممرات المائية في المنطقة. وحسب “عكتظ” السعودية أدان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الهجوم على ناقلتين في خليج عمان وقال إن المملكة ستتخذ “الإجراءات التي تراها مناسبة” لحماية موانئها.
وقالت شركات شحن إن ناقلتي نفط تعرضتا اليوم الخميس لهجمات في خليج عمان أسفرت عن اشتعال النار في إحداهما وتركت السفينتين تتقاذفهما الأمواج مما دفع أسعار النفط للارتفاع بنسبة أربعة بالمئة بسبب مخاوف من تأثر إمدادات الخام من الشرق الأوسط.

وتستعر النيران في الناقلة فرنت ألتير في المياه التي تقع بين دول الخليج العربية وإيران بعد الانفجار الذي أرجعه مصدر تحدث إلى “رويترز” في وقت سابق من اليوم إلى لغم ممغنط. وانتشلت سفينة في المنطقة أفراد طاقم الناقلة النرويجية ونقلتهم لقارب إنقاذ إيراني.

وقالت الشركة المشغلة للناقلة الثانية إنها مملوكة لليابان وقد تم انتشال طاقمها بعد إصابتها في هجوم يشتبه في أنه نفذ بطوربيد.

وتلك الهجمات هي الثانية من نوعها قرب مضيق هرمز خلال شهر. وهو مضيق استراتيجي بالنسبة لإمدادات النفط العالمية.

ولم توجه أي جهة بعد عن أي اتهامات لأي طرف بالمسؤولية عن هجمات اليوم الخميس.

وقال باولو داميكو رئيس مجلس إدارة رابطة ناقلات النفط (إنترتانكو) “نحتاج إلى أن نتذكر أن نحو 30 بالمئة من النفط الخام (المنقول بحرا) في العالم يمر بمضايق (المنطقة). إذا أصبحت المناطق البحرية غير آمنة، فإن الإمدادات للعالم الغربي بأكمله قد تتعرض للتهديد”.

وجاءت هجمات اليوم الخميس في وقت يزور فيه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لطهران حاملا رسالة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وحث آبي جميع الأطراف على عدم السماح بتصعيد التوتر.

وقال الأسطول الخامس الأمريكي الذي تستضيفه البحرين إنه يساعد الناقلتين بعد تلقيه نداءي استغاثة. وقالت بريطانيا إنه “تشعر بقلق عميق” بشأن تقارير اليوم عن الانفجارات وتعمل مع الشركاء لتحري الأمر.

ووصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف حادث ناقلتي النفط في خليج عمان اليوم الخميس على تويتر بأنه “مريب” مشيرا لوقوعه أثناء زيارة آبي لطهران. ودعا إلى حوار إقليمي لتجنب التوتر.

ولم يصدر عن عمان أو الإمارات تعليق رسمي على الواقعة بعد.

وقالت السعودية والإمارات من قبل إن الهجمات على أصول نفطية في الخليج شكلت تهديدا لإمدادات النفط العالمية وأمن المنطقة.

قالت شركة بيرنهارت شولته شيب مانجمت إن الناقلة كوكوكا كاريدجس المسجلة في بنما تعرضت لضرر “فيما يشتبه بأنه هجوم” اخترق هيكل الناقلة فوق خط الماء. وكانت السفينة تحمل شحنة من الميثانول من السعودية إلى سنغافورة.

وأضافت الشركة أن السفينة لم تغرق وأن الطاقم في أمان مع الإبلاغ عن إصابة شخص بجروح طفيفة.

وحسب “رويترز” قال أحد وسطاء الشحن إن الانفجار الذي ضرب كوكوكا كاريدجس ربما نتج عن لغم ممغنط وأضاف المصدر “كوكوكا كاريدجس جنحت دون أي من أفراد الطاقم على متنها”.

وقالت شركة كوكوكا سانجيو اليابانية المالكة للناقلة كوكوكا كاريدجس إن السفينة تعرضت للهجوم مرتين في غضون ثلاث ساعات. وقالت شركة سي.بي.سي التايوانية إن الناقلة فرنت ألتير، التي تحمل 75 ألف طن من النفتا، “أصابها طوربيد فيما يبدو” الساعة 0400 بتوقيت غرينتش.
وحسب “رويترز” قال أحد وسطاء الشحن إن الانفجار الذي ضرب كوكوكا كاريدجس ربما نتج عن لغم ممغنط وأضاف المصدر “كوكوكا كاريدجس جنحت دون أي من أفراد الطاقم على متنها”.

وقالت شركة كوكوكا سانجيو اليابانية المالكة للناقلة كوكوكا كاريدجس إن السفينة تعرضت للهجوم مرتين في غضون ثلاث ساعات.

وقالت شركة سي.بي.سي التايوانية إن الناقلة فرنت ألتير، التي تحمل 75 ألف طن من النفتا، “أصابها طوربيد فيما يبدو” الساعة 0400 بتوقيت غرينتش.

 

أما الخبراء فيكشفون تأثير حادثة ناقلتي نفط على المنطقة بانه  سيكون له تأثير على المستويين الاقتصادي والسياسي في المنطقة. وقال ناصر زهير الباحث في العلاقات الدولية والاقتصاد السياسي، إن هذه الحادثة قد ترفع أسعار النفط ولكن لفترة مؤقتة حتي في حال نشوب نزاع عسكري، “لأن هناك دولا ترفع إنتاجها بالإضافة لوجود طرق أخري لتصدير النفط غير مضيق هرمز”.
ولفت زهير في حديث مع راديو “سبوتنيك” إلى أن الهجمات تخريبية تشبه حرب العصابات، و”يمكن أن تنفذ بالعديد من الطرق التي لا يمكن للقوي العسكرية التقليدية ردعها لذلك لم تستطع القوة الأمريكية في الخليج منعها”.

وتوقع زهير “وجود تحالف دولي لحفظ الأمن في هذه المنطقة المهمة في حالة حدوث تصعيد”.

ومن جانبه، قال هشام جابر مدير مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية في بيروت، إن “إيران تري أن هناك جهة ما وراء الهجوم علي ناقلتي النفط لزيادة التوتر في هذه المنطقة وتوريطها”.

واستبعد جابر في حديث مع راديو “سبوتنيك” حدوث الحرب في منطقة الخليج بين إيران وأمريكا، باعتبارها “ستكون كارثية علي كل الأطراف في حال حدوثها وستمتد إلي جنوب لبنان وإسرائيل وسوريا، بالإضافة إلي استهداف المصالح الأمريكية في الخليج”.

ولفت إلي أن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد فقط أن يثير حالة من التوتر في المنطقة لزيادة ابتزاز دول الخليج العربي ماديا”.

ونقلت “رويترز” عن أربعة مصادر في الشحن البحري والتجارة أنه تم إخلاء ناقلتين في خليج عمان والطاقم آمن.
وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن دوي انفجارين كبيرين بصورة متتالية سُمع في مياه بحر عُمان، مشيرة إلى أن المعلومات الأولية تتحدث عن استهداف ناقلتي نفط.

وأضاف المصدر لـ”رويترز” إلى أن النيران لا تزال مشتعلة في ناقلتي النفط بعد هجوم خليج عمان.

وذكرت المصادر أن إحدى الناقلتين ترفع علم جزر مارشال واسمها فرنت ألتير بينما الناقلة الثانية اسمها كوكوكا كاريدجس وترفع علم بنما.

وقال مركز عمليات التجارة البحرية التابع للأسطول الملكي البريطاني، اليوم الخميس، إنه على علم بحادث شحن في خليج عمان قرب الساحل الإيراني.

وقالت البحرية الأمريكية إن ناقلتي نفط أصيبتا بأضرار بحادث في بحر عمان، وأنها تقدم المساعدة لناقلتي نفط تعرضتا لهجوم في خليج عمان.

وكالات