التخطي إلى المحتوى
السودان اليوم : المجلس العسكري بالمفتوح لن نسلّم  وقوى الحرية والتغيير الحديث عن انتخابات إجهاضا للمفاوضات | حقيقة زيارة البرهان الى أمريكا
السودان اليوم : المجلس العسكري بالمفتوح لن نسلّم السلطة

السودان اليوم : المجلس العسكري بالمفتوح لن نسلّم السلطة لديكتاتورية يسارية و قتيلة و10 جرحى في الاعتصام و قوى الحرية والتغيير الحديث عن انتخابات إجهاضا للمفاوضات وتلويح بالتصعيد | حقيقة زيارة البرهان الى أمريكا

السودان اليوم : المجلس العسكري بالمفتوح لن نسلّم السلطة لديكتاتورية وقوى الحرية والتغيير الحديث عن انتخابات إجهاضا للمفاوضات | حقيقة زيارة البرهان الى أمريكا حيث أوضح المجلس العسكري الانتقالي في السودان أنّه لم يسلّم الحكومة لديكتاتورية يسارية جديدة، معلنًا عن اتجاهه تكوين حكومة لا تقصي أحدًا عبر صنادق الانتخابات والتي ستعقد خلال أشهر.

وقال عضو المجلس الانتقالي جمال عمر لدى مخاطبته إفطار رمضاني للإدارات الأهلية والطرق الصوفية والشباب والطلاب وإعلاميين ودراميين أعلنوا عن مسيرة لدعم المجلس العسكري الجمعة المقبلة، قال إن القوات المسلحة انحازت لثورة الشعب بعد أن أوصلت الحكومة السابقة البلاد لحالة اقتصادية سيئة.

وأوضح أنّهم اكتشفوا أنّ هنالك أحزاب سياسية سرقت ثورة الشباب الذين احتشدوا أمام القيادة العامة وتريد أنّ تجلس على السلطة.

وأضاف”رغم اكتشافنا لذلك التدّخل إلا أنّنا قبلنا بالتفاوض معهم ومحاولة قيادة الحكومة في فترة انتقالية مرضي عنها من الجميع لكنهم يمارسون الإقصاء بما فيه إقصاء المجلس العسكري نفسه،”.


هذا وقد أدى حادث إطلاق نار قرب ميدان الاعتصام في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الأربعاء، لوقوع قتيلة و10 جرحى.

وذكرت قناة العربية أن إطلاق النار وقع في شارع النيل إثر حادث فردي، مما أدى لمقتل السيدة وإصابة آخرين.

من جهته، قال “اتحاد لأطباء السودان” إن معركة بالأسلحة النارية بين قوات الأمن أسفرت عن مقتل بائعة متجولة وجنينها عن طريق الخطأ، وإصابة عدد من المتظاهرين.

ودان تجمع المهنيين هذه التصرفات، مطالباً القوات النظامية بضرورة حفظ أمن المواطن وسلامته وتقديم المتورطين إلى العدالة، كما حث التجمع المعتصمين على ضبط النفس والتمسك بالسلمية والالتزام بالوجود في ساحة الاعتصام.

من جهته، أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان اعتقال الجاني في حادثة إطلاق النار.

من جانبها أعربت قوى الحرية والتغيير السودانية عن أملها بمواصلة الحوار مع المجلس العسكري ملوحاً بالعصيان المدني إذا لم يستجب المجلس العسكري الانتقالي لمطالبها.
واعتبرت قوى الحرية والتغيير الحديث عن انتخابات “إجهاضا” للمفاوضات.

وكان الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري السوداني، الفريق الركن شمس الدين كباشي، قد أكد أن الاتصالات مع قوى إعلان الحرية والتغيير لم تنقطع.

وقال كباشي، في تصريحات خاصة لقناة “العربية”، إن “المسافة قريبة للتوصل لاتفاق”، مشيرا إلى قيام “لجنة سياسية بين الطرفين بتقريب وجهات النظر”.

كما شدد على أنه “لا تراجع عما تم الاتفاق عليه مع الحرية والتغيير”.

وكان نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، قد أكد الثلاثاء، أن المجلس “لو وجد شخصاً ثقة سنسلمه السلطة اليوم”.

وأضاف حميدتي أنه يجب عودة قوى الحرية والتغيير للشعارات وحينها سنعود للتفاوض اليوم قبل الغد”. مشيراً إلى أن المجلس الانتقالي لن يقفل باب التفاوض لكنه شدد على ضرورة مشاركة الجميع.

كذلك أشار إلى أنه لو لم تنحز القوات المسلحة للثورة ما سقط عمر البشير.

وجدد رفض المجلس للتهديدات مشدداً على ضرورة عدم ترك البلاد تنزلق. مؤكداً أن هناك كثيرين يتخابرون مع دول أخرى، “وهناك دول متربصة تريدنا أن نكون مثل ليبيا وسوريا”.

وأوضح أن هناك إسلاميين من النظام السابق فاسدون انضموا للثورة لتنظيف ملفاتهم.

حقيقة زيارة البرهان الى أمريكا

يتوجه غدا رئيس المجلس العسكري الفريق اول عبدالفتاح البرهان الي المملكة العربية السعودية للمشاركة في القمة العربية الاسلامية المنعقدة بمكة المكرمة ومنها يتوجه الي الولايات المتحدة الامريكية.

نفى مسؤول ملف السودان في الخارجية الأمريكية ما أشيع عن اعتزام رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، زيارة الولايات المتحدة قريبًا.

وقال المسؤول الأمريكي، أندي برونيت: “ليس لدينا أي خطة لاستقبال أيٍ من أعضاء المجلس العسكري في السودان”، بحسب موقع سودان تريبيون.

وكانت تقارير صحفية تحدثت عن زيارة مُرتقبة إلى واشنطن يُجريها البرهان، في أولى زيارته الخارجية منذ تولّيه منصبه رئيسًا للمجلس العسكري الانتقالي بالسودان، بعد عزل البشير في 11 أبريل الماضي.