التخطي إلى المحتوى
تفاصيل الخلاف حول رئاسة المجلس السيادي بالسودان | قوى الحرية والتغيير تدعو لإضراب شامل و تحالف نداء السودان يرد وشاوش العسكري يعلن بقاء القوات العسكرية في اليمن من السعودية
قوى الحرية والتغيير تدعو لإضراب شامل و تحالف نداء السودان يرد

تفاصيل الخلاف حول رئاسة المجلس السيادي بالسودان | قوى الحرية والتغيير تدعو لإضراب شامل و تحالف نداء السودان يرد وشاوش العسكري يعلن بقاء القوات العسكرية في اليمن من السعودية .. تفاصيل

تفاصيل الخلاف حول رئاسة المجلس السيادي بالسودان | قوى الحرية والتغيير تدعو لإضراب شامل و تحالف نداء السودان يرد وشاوش العسكري يعلن بقاء القوات العسكرية في اليمن من السعودية .. حيث أعلنت قوى الحرية والتغيير في السودان اليوم الجمعة، الدعوة لإضراب شامل بداية من يوم الثلاثاء المقبل، ولمدة 3 أيام. وقال بيان قوى الحرية والتغيير، إن بيان التأييد والالتزام بتنفيذ الإضراب العام يأتي لإماطة الأذى عن طريق الثورة وفق مبدأ القيادة الجماعية الذي رفع شعارًا للثورة.

وتابع البيان، أن الإضراب السياسي والعصيان المدني، عمل مقاوم سلمي أُجبرنا على المضي فيه والتصميم على إنجازه بقوة الشعب.

وأشار البيان إلى أنه لم يعد هناك مناص من استخدام سلاح الإضراب العام لتقويم مسار الثورة واستكمال ما بدأ من مشوار، فأهداف الثورة واضحة وإنجازها دين في الرقاب واجب السداد.

هل يمكن تجاوز الخلاف حول رئاسة المجلس السيادي ؟ .. تحالف نداء السودان يجيب
أكد “تحالف نداء السودان”، أحد أبرز مكونات “قوى الحرية والتغيير”، اليوم الجمعة أن الخلاف حول رئاسة وتشكيل المجلس السيادي يمكن تجاوزه عبر الحوار والتفاوض وتغليب المصالح الوطنية العليا.

وأكد التحالف بحسب قناة العربية أن اعتراف المجلس العسكري الانتقالي بـ”قوى الحرية والتغيير” ممثلاً رسمياً وشرعياً للثورة، يعد أحد المكاسب.

كما اعتبر أيضاً في بيان صحفي صدر اليوم أن تشكيل مجلس وزراء مدني بواسطة قوى الحرية والتغيير، وحصول الأخيرة على أغلبية 67% من السلطة التشريعية، والاتفاق على تكوين مجلس سيادي بصلاحيات مجلس السيادة في نظام برلماني، “يُعد مكتسباً كبيراً ومهماً ويشكل السلطة الحقيقية التي يجب الحفاظ عليها وعدم التفريط فيها”، على حد قول البيان.

ونوه إلى وجود “تحديات جسيمة فيما يختص بالخيارات السياسية الحالية والمستقبلية”، مؤكداً أنه ومن واقع تجربته الطويلة يعلم خطورة تلك التحديات.

ودعا “نداء السودان” شركاءه في “قوى الحرية والتغيير” والمجلس العسكري الانتقالي إلى “استدعاء ميراث الشعب الثري بالحكمة والبصارة لتجاوز المزالق”، حسب تعبيره.

من جهة اخرى نائب رئيس المجلس العسكري” يعلن بقاء “القوات” في السعودية واليمن حيث أكد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، وقوف السودان مع  السعودية ضد التهديدات والاعتداءات الإيرانية والحوثية والاستعداد للدفاع عن أرض “الحرمين”، وقال إن القوات السودانية ستظل باقية في السعودية واليمن وستقاتل حتى تتحقق الأهداف كافة.

والتقى نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الذي يزور المملكة العربية السعودية، ولي العهد السعودي
الأمير محمد بن سلمان في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة. حيث جرى في الاجتماع بحث سبل التعاون بين البلدين.

وحضر اللقاء، من الجانب السعودي وزير الدولة السعودي د مساعد العيبان، ووزير الدولة للشؤون الخارجية،
عادل الجبير، فيما حضر من الجانب السوداني، المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري السوداني، الفريق
شمس الدين كباشي.

وتعد الزيارة الخارجية الأولى التي يقوم بها الفريق أول محمد حمدان، نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، وذلك منذ توليه المنصب، عقب عزل المجلس العسكري الرئيس عمر البشير، في 11 أبريل الماضي.

وجاءت الزيارة بغرض تقديم الشكر للسعودية على موقفها مع السودان ودعمها للمجلس العسكري في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد، لما قدمته المملكة من دعم اقتصادي فضلاً عن دعمها السياسي للمجلس
للمساهة في الوصول إلى حل سريع للمشكلات العالقة .

وعلق متابعون على أنه لا يحق للشاوش العسكري ان يعلن عن بقاء القوات في اليمن ولا يزال الخلاف قائم والثورة لم تنتصر بعد .

اقرأ رد قوى الحرية والتغيير على زيارات الشاوش العسكري