التخطي إلى المحتوى
ملخص نتيجة مباراة الوداد والترجي اليوم الجمعة 24 مايو 2019 نهائي دوري ابطال افريقيا
مشاهدة مباراة الوداد والترجي بث مباشر اليوم

بث مباشر الآن مباراة الوداد والترجي بث مباشر اليوم الجمعة 24 مايو 2019 نهائي دوري ابطال افريقيا 24-5-2019 يوتيوب

بث مباشر الآن مباراة الوداد والترجي بث مباشر اليوم الجمعة 24 مايو 2019 نهائي دوري ابطال افريقيا يواجهة نادي الوداد الرياضي نادي الترجي التونسي ضمن مباراة الذهاب بنهائي دوري أبطال أفريقيا 2019، نادي الوداد الرياضي المغربي على حساب نادي صن داونز الجنوب أفريقي الذي أخرج النادي الأهلي من البطولة بنتيجة كبيرة، ويبحث الوداد عن تحقيق لقب غالي لجماهير الوداد، وفي الجانب المقابل حامل اللقب العام الماضي يريد أن يكررها مرة أخري ويفعلها كما فعلها أمام النادي الأهلي المصري العام الماضي،وسوف تقام المباراة علي أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبدالله بالمغرب ويريد الوداد حسم المباراة وسط جماهيرة من أجل تسهيل الأمور في مباراة العودة التي ستكون خارج الديار، وأيضا يريد الترجي أن يحافظ على اللقاء وعدم التسرع من أجل مباراة العودة التي ستكون على أرضه ويريد أن يخرج بتعادل ولاشئ غير ذلك بث مباشر مقابلة الوداد ضد الترجي .

رابط بث مباشر مباراة الوداد الرياضي والترجي التونسي يوتيوب لايف جوال جودة عالية، الوداد الرياضي المغربي يبحث عن الثأر من الترجي التونسي الذي حرمه من تحقيق اللقب عام 2011 في دوري أبطال افريقي وجدير أن اللقاء الذي جمعهم في دوري الأبطال إنتهى بالتعادل السلبي في مباراة الذهاب التي أقيمت بالمغرب على ملعب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء وفي مباراة الإياب حقق نادي الترجي الفوز بنتيجة هدف وحيد دون رد، ويريد الترجي التونسي أن يكرر سيناريو نهائي 2011 ويحقق البطولة مرة أخري ولكن الوداد المغربي يريد أن يفوز بهذا اللقب هذا العام .

الترجي لم يتلق اي هزيمة في البطولة الافريقية هذا الموسم ونجح في تجاوز عقبة مازيمبي الكونغولي في الدور السابق من البطولة في المقابل نجح فريق الوداد البيضاوي في الوصول للنهائي بعدما تخطي عقبة صن داونز الجنوب افريقي الفريق العنيد الذي نجح في اقصاء حامل اللقب التاريخي الاهلي المصري بعد الفوز عليه بخماسية نظيفة ليضرب الفريقين موعدا في النهائي من اجل تحقيق لقب افريقي ومواصلة الهيمنة الافريقية لكلا منهما.

 

الترجي والوداد بث مباشر

يسعى الوداد البيضاوي إلى لقبه الثالث في رابع نهائي في تاريخه بعد تتويجه عامي 1992 و2017، والترجي للقبه الرابع في ثامن نهائي في المسابقة بعد تتويجه أعوام 1994 و2011 و2018.

وعمل البنزرتي (60 عاما) والشعباني (37 عاما) معا في صفوف الترجي مرتين، الأولى عندما كان الأول مدربا عام 2003 وأحرز اللقب بتشكيلة ضمت الشعباني كلاعب، والثانية عندما كان الأول مدربا والثاني مساعدا له عام 2017 وتوجا أيضا شراكتهما بلقب الدوري المحلي والبطولة العربية.

ويسعى الوداد إلى الثأر من الترجي الذي حرمه من لقب 2011 وتحقيق فوزه الأول على الفريق التونسي في المسابقة القارية العريقة في خامس مباراة بينهما بعدما تعادلا ثلاث مرات وخسر مرة واحدة في إياب الدور النهائي صفر-1 في رادس، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق التونسي الذي لم يخسر أي مباراة في المسابقة هذا الموسم.

وقد التقى الفريقان عام 1998 في نصف نهائي كأس الكؤوس الأفريقية التي أدمجت لاحقا مع كأس الاتحاد، ففاز الترجي 4-1 ذهابا في تونس وخسر صفر-2 إيابا في الدار البيضاء في طريقه إلى الدور النهائي الذي حسمه لصالحه على حساب بريميريو دي أغوستو الأنغولي (3-1 ذهابا و1-1 إيابا).

الوداد البيضاوي كان يأمل في استضافة الدور النهائي على ملعبه “محمد الخامس” في الدار البيضاء لضمان دعم جماهيري كبير، بيد أن المسؤولين عن الملعب أكدوا عدم جاهزيته بسبب عدم انتهاء أشغال الصيانة التي يشهدها منذ فترة طويلة على أمل استضافة منافسات دورة الألعاب الأفريقية التي ينظمها المغرب الصيف المقبل.

وهي المرة الثالثة تواليا يكون فيها الدور النهائي عربيا بعد تتويج الوداد والترجي على حساب الأهلي المصري في النسختين الأخيرتين.

ويقام إياب الدور النهائي في 31 أيار/مايو على الملعب الأولمبي رادس ضواحي العاصمة تونس.

ملخص ونتيجة مباراة الوداد والترجي بث مباشر اليوم

تعادل الوداد أمام ضيفه الترجي التونسي (1/1)، في المباراة التي جرت في ملعب مولاي عبدالله بالرباط، في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وسجل هدف الترجي، فويسايني كوليبالي قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، بينما سجل هدف الوداد ابراهيم كومارا في الدقيقة 79.

وحاول الفريق البيضاوي مع البداية الضغط على ضيفه، عبر تحركات اسماعيل الحداد ومحمد أوناجم.

دفاع الترجي كان يقظا، أمام رغبة لاعبي الوداد في الوصول لمرمى الحارس بن شريفية.

ومع مرور الدقائق بدا أن المباراة ستكون تكتيكية، أمام الصعوبة التي وجدها لاعبو الوداد لاختراق دفاع الترجي.

الفريق الزائر اعتمد على الهجمات المرتدة عبر جينيور والبلايلي. الدقيقة 32 انطلاقة لأوناجم من الجهة اليسرى وسدد، الكرة تلمس المدافع شمس الدين الزوادي، وكادت أن تخدع الحارس بنشريفية الذي تدخل في الوقت المناسب.

وعرف هذا الشوط تدخلات قوية وحوارات بين اللاعبين، فرضت الحكم جريشة التدخل في عدة مناسبات لتهدئة الأمور.

وقبل نهاية الشوط الأول ب3 دقائق، ركلة حرة ينفذها خليل شمام، الكرة تصل لكوليبالي ومن رأسية يتدخل التكناوتي، وتعود لنفس اللاعب الذي أسكنها بتسديدة على الطائر في المرمى، مانحا الهدف الأول للفريق التونسي.

ومباشرة بعد الهدف، هجمة للوداد، بابا توندي روض الكرة في مربع العمليات، ويضعها أمام أيوب عملود الذي سدد وسجل هدف التعادل، الحكم المصري جهاد جرشة يحتسبه، لكنه اضطر للعودة لتقنية الفار، حيث عاد ليلغيه، بداعي أن الكرة لمست بد الحداد، قبل أن يسجل الهدف.

دخل الوداد الشوط الثاني، بضغط قوي، وسنحت فرصة للحداد في الدقيقة 48، الذي سدد داخل مربع العمليات، لكن أحد مدافعي الترجي يبعد الكرة وهي في طريقها للمرمى.

وتلقى الوداد ضربة قوية في الدقيقة 50، بعد أن تلقى القائد ابراهيم النقاش الإنذار الثاني والطرد، ليكمل الفريق البيضاوي المباراة ب 10 لاعبين.

وسمحت الزيادة العددية للفريق التونسي من الضغط على دفاع الوداد، الذي بدا متأثرا ، حيث ارتبك لاعبوه وتراجع حماسهم، فيما بحث الترجي عن تسجيل الهدف الثاني، وأضاع فرانك كوم فرصتين من تسديدتين غي مركزتين.

واضطر الحكم جريشة مرة أخرى إيقاف اللعب واللجوء لتقنية الفار، للتأكد إن كانت الكرة قد لمست يد أحد لاعبي الترجي في مربع العمليات، حيث قرر أن لا وجود لركلة جزاء.

وأجرى فوزي البنزرتي مدرب الوداد تغييره الأول، بإدخال أيمن الحسوني بدلا من بابا توندي في الدقيقة 62 وبعده يحيى جبران مكان وليد الكرتي.

وبدأ الوداد يستعيد مستواه مع مرور الدقائق، وبدا أنه يلعب الكل للكل من أجل تعديل الكفة. الدقيقة 71، الحداد ينطلق من الجهة اليمنى ويراوغ أحد لاعبي الترجي قبل أن يسدد، الحارس بنشريفية يتدخل بنجاح ويبعد الكرة لركنية.

وقام البنزرتي بتغييره الثالث، بعد أن اضطر لإخراج عملود للإصابة، وأشرك بدر كدارين.

واستطاع الوداد تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 79، إذ من ركلة حرة نفذها الحداد، كومارا يسجل من رأسية.

وأجرى معين شعباني مدرب الترجي بتغييرين بإدخال بكير بدلا من كوم والخنيسي بدلا من جونيور في الدقيقة 86.

وأضاع أوناجم فرصة الهدف الثاني، في الوقت بدل الضائع، من رأسية أمام المرمى، إذ لم يستغل وضعه، وذهبت الكرة جانبا، لتنتهي المباراة بالتعادل 1/1، في انتظار الحسم في الإياب بتونس