التخطي إلى المحتوى
أسماء وفد حكومة هادي المشارك في مفاوضات السويد ووفد أنصار الله سيغادر اليوم على متن طائرة كويتية الى السويد 
أسماء وفد حكومة هادي المشارك في مفاوضات السويد

أسماء وفد حكومة هادي المشارك في مفاوضات السويد ووفد أنصار الله سيغادر اليوم على متن طائرة كويتية الى السويد

أسماء وفد حكومة هادي المشارك في مفاوضات السويد ووفد أنصار الله سيغادر اليوم على متن طائرة كويتية الى السويد  حيث حصل المشهد اليمني على قائمة أولية بأسماء وفد الحكومة الشرعية المشارك في مفاوضات السويد اليمنية والتي من المقرر أن تنطلق مساء الأربعاء القادم برعاية الأمم المتحدة.

وأكد مصدر دبلوماسي يمني رفيع في تصريح لـ ” المشهد اليمني ” أن وفد الحكومة الشرعية يتكون من : وزير الخارجية خالد اليماني ، نائب رئيس الوزراء ومستشار رئيس الجمهورية عبدالعزيز جباري ، مستشار رئيس الجمهورية ياسين مكاوي ،  مدير مكتب الرئاسة اليمنية عبدالله العليمي ، مستشار رئيس الجمهورية ورئيس حزب الرشاد اليمني محمد العامري ، الأمين العام المساعد للتنظيم الناصري رنا غانم ، وزير الثقافة مروان دماج ، عسكر زعيل – عضو استشاري –  ، القيادي في حزب الإصلاح هادي هيج .

وأضاف المصدر ” أن وفد الحكومة الشرعية قد يؤخر مغادرته من العاصمة السعودية الرياض إلى استهوكولم السويدية إلى الأربعاء استعداداً لحضور جلسة افتتاح المباحثات التي ترعاها الأمم المتحدة.

من جهة أخرى كشف نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله مساء أمس الإثنين، أن وفدًا من جماعة الحوثي، سيغادر صنعاء متوجهًا إلى السويد صباح اليوم الثلاثاء، للمشاركة في مشاورات جديدة مع أطراف الصراع.

وقال الجار الله على هامش مشاركته في حفل أقامته السفارة اليابانية بمناسبة العيد الوطني، إن السفير الكويتي في صنعاء سيكون برفقة الوفد على متن الطائرة الكويتية، دون تفاصيل إضافية.

وعبر المسؤول الكويتي عن تمنياته بنجاح هذه الجولة من المفاوضات، وأن تسفر عن حل سياسي للأزمة اليمنية.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث قد وصل إلى صنعاء، لنقل وفد جماعة الحوثي المفاوض إلى السويد، من أجل المشاركة في المشاورات مع الحكومة.

وأعلنت الحكومة اليمنية، في بيان، قبل نحو أسبوعين موافقتها على المشاركة في مشاورات السويد، المرتقبة الشهر الجاري.

وأكدت الحكومة حينها، بأنها سترسل وفدًا للمشاورات بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة، مبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

ومؤخرًا تعهد غريفيث بالتزام الأمم المتحدة بعقد جولة مشاورات بين أطراف النزاع اليمني في السويد، أواخر العام الجاري، داعيًا جميع الأطراف إلى “الاستمرار بممارسة ضبط النفس لإيجاد مناخ مواتٍ لعقدها”.

المشهد اليمني