التخطي إلى المحتوى
شركة أبل تتغلب على مايكروسوفت من جديد والاخيرة تسعى لتأسيس فريق عمل جديد لها فى آسيا
شركة أبل تتغلب على مايكروسوفت من جديد 

شركة أبل تتغلب على مايكروسوفت من جديد والاخيرة تسعى لتأسيس فريق عمل جديد لها فى آسيا

شركة أبل تتغلب على مايكروسوفت من جديد .. من جديد عادت شركة أبل للحصول على لقب الشركة ذات القيمة السوقية الأعلى فى العالم بقيمة تبلغ 822 مليار دولار، وذلك على أعقاب تمكن مايكروسوفت من التفوق عليها.

فبعد أكثر من 8 سنوات، تمكنت شركة مايكروسوفت من تخطى شركة أبل فيما يتعلق بالقيمة السوقية الإجمالية، إذ وصلت قيمة شركة مايكروسوفت حوالى 812.93 مليار دولار، بينما وصلت القيمة السوقية لشركة أبل حوالى 812.60 مليار دولار، وهو ما يجعل الصراع يشتد بين الشركتين نحو عرش القيمة الأعلى بالعالم، إلا أن هذا الإنجاز لم يدم طويلا، حيث عادت شركة أبل لمركز الصدارة بقيمة سوقية 822 مليار دولار.

ووفقا لما نشره موقع GSM الهندى، فإن هذا اللقب أو القيمة السوقية مؤقتا، لكن بالرغم من ذلك تعتبر فرصة للمنافسة بين الشركتين، خاصة وأن آبل تمكنت من تجاوز مايكروسوفت لأول مرة فى عام 2010 وبعدها تراجعت مايكروسوفت بشكل كبير، إلا أن عودتها إلى القيمة السوقية الأعلى يعبر عن عملها الكبير مؤخرًا بتقديم خدمات وتقنيات منوعة لمنافسة شركات مثل جوجل وأبل .

فيما جاء تراجع شركة أبل من حيث القيمة السوقية، بعد انخفاض أسهمها بنحو 300 مليار دولار، وذلك بعد أن سبق وتخطت التريليون دولار قبل ثلاثة أشهر، أما فيما يتعلق بشركة مايكروسوفت فقد نجحت فى الوصول إلى القيمة السوقية الأعلى عبر خدماتها وأنظمة تشغيلها وأجهزتها، لكن بعيدًا عن سوق الهواتف الذكية والذي فشلت فيه.

من جهة أخرى على ما يبدو أن شركة مايكروسوفت تسعى لتأسيس فريق عمل جديد لها فى آسيا لتعزيز شراكاتها الاستراتيجية مع شركات الألعاب هناك، إذ كشفت طلبات التوظيف الخاصة بشركة مايكروسوفت، أن الشركة الأمريكية تسعى لتعزيز وجودها فى القارة الآسيوية، بالإضافة إلى اليابان، وهو السوق الذى لم يكن قويا بالصورة الكافية لمايكروسوفت فى هذا الجيل على ما يبدو.

ووفقا لما نشره موقع mspoweruser الأمريكى، فإن مايكروسوفت تبحث عن شخص ليشغل منصب قيادة فريق العمل الجديد Microsoft Global Gaming Partnership & Development team أو “GGPD“، والذى ستكون مهامه بشكل أساسى فى اليابان والصين وكوريا الجنوبية، بهدف جعل مايكروسوفت رائدة فى الألعاب.

ومن المنتظر أن تشمل هذه المسؤولية نواحى تجارية وقانونية، والتعاون مع شركاء مايكروسوفت من أجل تطوير الألعاب وإدارة هذه الشراكات بما يتوافق مع خطط وأهداف مايكروسوفت الاستراتيجية مثل Mixer وGame Pass. اليوم السابع