التخطي إلى المحتوى
مجلس الأمن الدولي يمنع من النظر في قضية احتجاز سفن البحرية الأوكرانية التي انتهكت الحدود مع روسيا الاتحادية
احتجاز سفن البحرية الأوكرانية

مجلس الأمن الدولي يمنع من النظر في قضية احتجاز سفن البحرية الأوكرانية التي انتهكت الحدود مع روسيا الاتحادية

مجلس الأمن الدولي يمنع من النظر في قضية احتجاز سفن البحرية الأوكرانية التي انتهكت الحدود مع روسيا الاتحادية.حسب معطيات التصويت حيث قال ممثل الصين الذي تترأس بلاده مجلس الأمن “صوت سبعة أعضاء ضد الموافقة على جدول الأعمال، وأربعة أعضاء أيدوا وامتنع أربعة عن التصويت، لذلك لم يتم اعتماد جدول الأعمال”.

هذا وأعلن مركز العلاقات العامة في جهاز الأمن الفدرالي الروسي، اليوم الاثنين، احتجاز سفن البحرية الأوكرانية “بيرديانسك” و “نيكوبول” و “ياني كابو”، التي انتهكت الحدود مع روسيا الاتحادية.كما يذكر أن حالة الملاحة في بحر أزوف كانت قد تأزمت في بداية هذا العام بعد أن قامت السلطات الأوكرانية في آذار/مارس الماضي باحتجاز سفينة الصيد الروسية “نورد” متهمة قبطانها بالقيام بزيارة غير مشروعة إلي منطقة القرم بهدف إلحاق الضرر بمصالح الدولة. كذلك وتم في آب/أغسطس الماضي احتجاز سفينة روسية أخرى وهى ناقلة وقود”:ميخانيك بوغودين”.

وبوقت سابق من اليوم أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، للصحافيين، أن الجانب الروسي تصرف خلال حادثة مضيق كيرتش، بما يتفق تماما مع القانون الدولي والداخلي، وأن ذلك كان ردا على اختراق سفن أجنبية مياهها الإقليمية.

وقال بيسكوف مخاطبا الصحافيين: “تعلمون، الجانب الروسي تصرف بشكل صارم وفقا للقانون، سواء القانون الدولي أو الداخلي. الحديث يدور عن اختراق سفن عسكرية أجنبية للمياه الإقليمية لروسيا الاتحادية”.

وأضاف بيسكوف: “علاوة على ذلك، يكمن الأمر في أن هذه السفن العسكرية الأجنبية دخلت المياه الإقليمية لروسيا الاتحادية دون أن ترد على أي نداءات من حرس حدودنا، ولم يبدوا أي رد فعل على اقتراحات استخدام خدمات الإرشاد وما إلى ذلك وإلى آخره. لذلك فإن كل الخطوات اتخذت بما يتقف بشكل صارم مع القانون الدولي”.

 

هذا وقد انتشر فيديو يظهر لحظة تدخل سفن حرس الحدود الروسية لمنع السفن الحربية الأوكرانية من عبور مضيق كيرتش.

هذا وأعلن مركز العلاقات العامة في جهاز الأمن الفدرالي الروسي، اليوم الاثنين، احتجاز سفن البحرية الأوكرانية “بيرديانسك” و”نيكوبول” و”ياني كابو”، التي انتهكت الحدود مع روسيا الاتحادية.

كما يذكر أن حالة الملاحة في بحر أزوف كانت قد تأزمت في بداية هذا العام بعد أن قامت السلطات الأوكرانية في آذار/ مارس الماضي باحتجاز سفينة الصيد الروسية “نورد” متهمة قبطانها بالقيام بزيارة غير مشروعة إلى منطقة القرم بهدف إلحاق الضرر بمصالح الدولة. كذلك وتم في آب/ أغسطس الماضي احتجاز سفينة روسية أخرى وهي ناقلة وقود”ميخانيك بوغودين”.

وفي وقت سابق من اليوم أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، للصحافيين، أن الجانب الروسي تصرف خلال حادثة مضيق كيرتش، بما يتفق تماما مع القانون الدولي والداخلي، وأن ذلك كان ردا على اختراق سفن أجنبية مياهنا الإقليمية.

وقال بيسكوف مخاطبا الصحافيين: “تعلمون، الجانب الروسي تصرف بشكل صارم وفقا للقانون، سواء القانون الدولي أو الداخلي. الحديث يدور عن اختراق سفن عسكرية أجنبية للمياه الإقليمية لروسيا الاتحادية”.

وأضاف بيسكوف: “علاوة على ذلك، يكمن الأمر في أن هذه السفن العسكرية الأجنبية دخلت المياه الإقليمية لروسيا الاتحادية دون أن ترد على نداءات حرس حدودنا، ولم يبدوا أي رد فعل على اقتراحات استخدام خدمات الإرشاد وما إلى ذلك وإلى آخره. لذلك فإن كل الخطوات اتخذت بما يتقف بشكل صارم مع القانون الدولي”.

arabic.sputniknews