التخطي إلى المحتوى
الثقة تعود لريال مدريد وبرشلونة يدك شباك جيرونا بسداسية وحرب مشتعلة بين ورونالدو وميسي بالتهديف

الثقة تعود لريال مدريد وبرشلونة يدك شباك جيرونا بسداسية وحرب مشتعلة بين ورونالدو وميسي بالتهديف.. تفاصيل

 أكد ريال مدريد حامل اللقب صحوته وتفوقه التام على ضيفه ديبورتيفو الافيس بالفوز عليه للمرة التاسعة تواليا، وذلك بنتيجة كبيرة 4-صفر السبت على ملعب “سانتياغو برنابيو” في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين ريال مدريد بفوزه الرابع على التوالي والسادس في آخر سبع مراحل (المباراة الأخرى انتهت بالتعادل)، الى نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي واصل صحوته بعد بداية موسم صعبة في “لا ليغا” بتسجيله ثنائية، رفع بها رصيده الى 14 هدفا في 20 مباراة.

كما وجد الثنائي الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة طريقه الى الشباك، ليسجل “بي بي سي” (بنزيمة-بايل-كريستيانو) في نفس المباراة للمرة الأولى منذ 16 نيسان/ابريل 2016 ضد خيتافي (5-1).

واعتبر المدرب الفرنسي لريال زين الدين زيدان أن “الثقة تعود من خلال تقديم مباريات من هذا النوع”.

كما خرج فريق المدرب الفرنسي من مسابقة الكأس الإسبانية، وتبقى أمامه بذلك فرصة واحدة لانقاذ الموسم عبر احراز لقب دوري الأبطال للموسم الثالث تواليا، وهو في وضع جيد لبلوغ الدور ربع النهائي بعد فوزه في ذهاب الدور الثاني على باريس سان جرمان الفرنسي 3-1 بفضل ثنائية لرونالدو.

وأشار زيدان الى أنه “منذ فوزنا على باريس سان جرمان، بدأنا نلعب بطريقة أفضل وربما كنا بحاجة الى مباراة من هذا النوع (ضد النادي الباريسي). لكن في الوقت ذاته، قد لا يعني هذا الأمر أي شيء. يتوجب علينا مواصلة سلسلتنا الجيدة ومواصلة لعبنا الجيد. يجب أن نقاتل، أن نعمل، أن نعطي كل ما لدينا 100 بالمئة”.

وواصل “إذا أعطينا 100 بالمئة من إمكانياتنا، نملك فرصة التقدم نحو الأمام”.

أما بخصوص تسجيل الثلاثي “بي بي سي” في مباراة واحدة، قال زيدان “كانوا موجودين هنا على الدوام. ببساطة، اللاعبون يشعرون أنهم في قمة عطائهم وقدموا مباراة ممتازة”.

وكان بالامكان أن يخرج رونالدو من اللقاء بثلاثية عوضا عن ثنائية، لكنه تمتع بروح الجماعة وأعطى فرصة التسجيل لبنزيمة من ركلة الجزاء في بادرة اعتبرها زيدان “مهمة للغاية. كريم كان بحاجة بعد المباراة التي قدمها، لتسجيل هذا الهدف”، معتبرا أن ما حصل “يظهر أن الأجواء بين اللاعبين جيدة. أن هناك صلة بينهما. ومن أجل الفوز ومواصلة ما نقوم به، فهذا أمر هام للغاية”.

ولم يكن فوز ريال على الافيس الذي لم يذق طعم الانتصار على العملاق الملكي منذ السادس من ايار/مايو 2000 حين تغلب عليه 1-صفر في “سانتياغو برنابيو”، سهلا لأنه عانى لاسيما في الشوط الأول قبل أن يأتي الفرج في ثوانيه الأخيرة عبر رونالدو بعد تمريرة من بنزيمة.

ومنح النجم البرتغالي بهدفه السابع والعشرين هذا الموسم في جميع المسابقات، ريال شرف أن يكون أول فريق في اسبانيا يصل الى المئة هدف في كافة البطولات هذا الموسم، ثم ضمن ريال النقاط الى حد كبير منذ الثواني الأولى في الشوط الثاني بهدف الويلزي غاريث بايل الذي جاء بعد أن أخطأ لاعبو الافيس في تحريك كرة بداية الشوط.

وانطلق ريال بهجمة سريعة قادها بنزيمة الذي مرر الكرة الى بايل المتوغل على الجهة اليسرى، فسددها الأخير أرضية في الشباك وسجل أسرع هدف لفريقه بعد استراحة الشوطين (28 ثانية) منذ اذار/مارس 2004 حين سجل راوول غونزاليز في مرمى اتلتيك بلباو بعد 19 ثانية فقط.

وكان هذا الهدف بمثابة الضربة القاضية للاعبي الافيس الذين تلقوا الثالث وهذه المرة عبر رونالدو الذي وصلته الكرة عند نقطة الجزاء بعد مجهود مميز للوكاس فاسكيز (61)، قبل أن يختتم بنزيمة المهرجان بهدف من ركلة جزاء بعد اعاقة بايل في المنطقة (89).

– سداسية لبرشلونة و”هاتريك” لسواريز –

ورفع ريال رصيده الى 51 نقطة وعزز مركزه الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا، وهو الهدف الذي تبقى له من الدوري بعد أن فقد الأمل في الاحتفاظ باللقب بسبب الفارق الكبير جدا بينه وبين غريمه التقليدي برشلونة المتصدر الذي دك شباك ضيفه جيرونا 6-1 منها ثلاثية للاوروغوياني لويس سواريز، رافعا رصيده الى 65 نقطة.

وافتتح جيرونا الذي خسر ذهابا على ارضه صفر-3، التسجيل في وقت مبكر جدا في اول زيارة لملعب كامب نو عن طريق كريستيان بورتو وسط دهشة الجميع (3).

ورد برشلونة سريعا عبر الاوروغوياني لويس سواريز اير تمريرة من الارجنتيني ليونيل ميسي (5)، واضاف الاخير الثاني اثر تمريرة من الاول (30).

وحصل سواريز على ركلة حرة في مكان مناسب سجل منها ميسي الهدف الثالث (36) رافعا رصيده الى 22 هدفا في صدارة الهدافين.

وتناقل سواريز وميسي الكرة اكثر من مرة بتمريرات قصيرة في هجمة مرتدة انهاها الاوروغوياني في الشباك (44).

وفي الشوط الثاني، اضاف البرازيلي المنتقل من ليفربول الانكليزي فيليبي كوتينيو الهدف الخامس بعد تمريرة من سواريز (66) مفتتحا رصيده من الاهداف مع الفريق الكاتالوني.

واختتم سواريز المهرجان واكمل ثلاثيته اثر عرضية من الفرنسي عثمان ديمبيلي (76) مسجلا الثلاثية التاسعة في الدوري الاسباني ورافعا رصيده الى 20 هدفا .

وفاز سلتا فيغو على ضيفه ايبار بهدفين نظيفين لياغو اسباس (56) –هو السادس عشر له خلف نجمي برشلونة– والاوروغوياني مكسيميليانو غوميز (79).

من جهة أخرى وبهذه النتائج نجح الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو في الوصول لهدفه رقم 300 مع ريال مدريد على مستوي بطولة الدوري الإسباني الليجا.

ونجح رونالدو في تسجيل هدفين في لقاء اليوم أمام ديبورتيفو ألافيس خلال اللقاء الذي جمع بينهم بالجولة الثامنة والعشرين ببطولة الدوري.

ورصدت الاحصائيات المعدل التهديفي لرونالدو وميسي على مستوي بطولة الدوري:

ليونيل ميسي
سجل 369 هدفا
خلال 403 مباراة
بمعدل 0.92 هدف في المباراة الواحدة

كريستيانو رونالدو
سجل 300 هدف
خلال 285 مباراة
بمعدل 1.05 هدف في المباراة الواحدة