التخطي إلى المحتوى
السفير السعودي : المغترب اليمني له امتيازات خاصة فاليمن جزء من المنظومة العربية الخليجية و لا يمكن ان نتخلى عنه
ومن جهة أخرى السلطات السعودية تداهم منازل يمنيين وتلقي القبض على اطفال ونساء بتهمة التسول شاهد بالصور  !.. تفاصيل

قال السفير السعودي لدى اليمن محمد سعيد ال جابر، ان حل الازمة اليمنية بسيط وغير معقد لان هناك مرجعيات متفق عليها متمثلة بالمبادرة الخليجية و اليتها التنفيذية و مخرجات الحوار الوطني التي توافقت عليها كل الاطراف بما فيهم الحوثيون الذين وقعوا عليها و القرارات الاممية ذات الصلة خاصة القرار 2216
وأكد آل جابر خلال لقاء موسع  مع برنامج رسل السلام الذي يبث في قنوات  عدن  وعدن سكاي وسهيل وصنعاء والشرعية  ويقدمه الاعلامي ياسر ابو بكر، أكد ان المملكة العربية السعودية تضغط باتجاه الحل السياسي منذ 2012 و 2014 و 2015 ومازالت حتى الان تدفع باتجاه القبول بالحل السياسي،  مشيرا بأن المليشيات تصر على لغة السلاح و القوة و نحن نضغط على الحوثي بالقوة العسكرية من اجل العودة الى طاولة الحوار بين القوى اليمنية
واشار الى ان خيار الحل السياسي او العسكري عائد للحكومة اليمنية و نأمل ان يتحقق الحل السياسي و هو ما تسعى له الشرعية بشكل جاد، حل سياسي دائم وشامل واي حل سياسي او مبادرة تنطلق من المرجعيات لاشك ان الجميع يدعمه المجتمع الدولي و الاقليمي و الرباعية الدولية
مشيراً ان جماعة الحوثي مصنفة في المملكة العربية السعودية و  بعض دول الخليج على انها جماعة ارهابية
واوضح السفير ال جابر ان ايران تسعى الى الفوضى الخلاقة و تدمير الدول وبناء مليشيات و ان الدول العربية و الاسلامية تدرك المشروع الايراني و تسعى لمواجهته لكن لابد من وجود وعي شعبي لهذا المخطط الايراني.
وقال ان الشعب اليمني بات يعرف حقيقة الواقع كما هو و التدخل الايراني في اليمن وخير شاهد ما حدث للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي كشف عن التوغل الايراني وقاوم بشجاعة لكنهم قتلوه و سجنوا اتباعه و شردوهم
وقال السفير لم نكن نتوقع ان يقدم الحوثيون على قتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح لكنهم ناقضوا عهود وقتلت شركاء فقد قتلوا وشردوا اهلهم في صعدة ونقضوا العهود و المواثيق من صعدة حتى صنعاء لانهم يعتمدون استراتيجية ايرانية في عقد الاتفاقات ثم نقضها من اجل كسب الوقت
وبين إن ايران قدمت للحوثيين كل ما يمكنهم من تهديد الملاحة الدولية في البحر الاحمر وباب المندب من خلال مدهم بالزوارق و الصواريخ و الغطاسين و الالغام البحرية ولولا وجود قوات التحالف في البحر الاحمر لكن الخطر الايراني و القرصنة الايرانية هي السائدة في المنطقة
وفي اطار رده على سؤال مقدم البرنامج ياسر ابوبكر عن المغتربين وإمكانية استثنائهم في هذه المرحلة قال السفير السعودي ان وجود اليمنيين في المملكة هي استراتيجية سعودية ويعامل الانسان اليمني بامتيازات خاصة وهناك 2 مليون يمني يحولون سنويا ما يقارب 10 مليون دولار سنويا.
 وقال ” نحن ندرك ذلك تماما لكن منظومة الحوثي و تقويضها للدولة و استهدافها للمملكة لم تسمح بتطوير علاقة اليمن بمنظومة مجلس التعاون الخليجي، فاليمن جزء من المنظومة العربية الخليجية و لا يمكن ان نتخلى عنه.
وأضاف:  كان اليمن بدأ بالاندماج في مجلس التعاون الخليجي في بعض المجالات التعليمية و الصحية و الشبابية و الاعلامية و عندما بدأنا برفع مستوى العلاقات بحسب قدرة المنظومة اليمنية الاقتراب من انطمة مجلس التعاون الخليجي جاء الحوثي ودمر اليمن و قدراتها و اهدر ثرواتها ونعمل مع الحكومة الشرعية اليوم من اجل عودة الدولة و مؤسساتها و اعادة بناء قدراتها لتكون اليمن في مكانها الطبيعي
 وقال بأن  الوضع في اليمن صعب لان في مشاكل متراكمة منذ فترات طويله .. وفي معرض جوابه على سؤال حول تماسك التحالف العربي كما بدأ قبل ٣ سنين أكد  بأن التحالف مازال في قوته وفاعليته وانضمت إليه دول اسلاميه مثل ماليزيا والسنغال.
هذا ويتطرق في في الجزء الثاني إلى عدة عناوين منها  علاقة المملكة بالأحزاب اليمنية . خاصة الموتمر الشعبي العام . وحزب الإصلاح  . والمجلس الانتقالي وأحداث عدن . والعلاقة مع دولة الإمارات العربيه المتحدة ..وغيرها .
من جهة أخرى.. السلطات السعودية تداهم منازل يمنيين وتلقي القبض على اطفال ونساء بتهمة التسول !

داهمت السلطات السعودية يوم الخميس منازل  يسكنها عدد من الأسر اليمنية المقيمة بالمملكة وتم القاء القبض عليهم واقتيادهم إلى التوقيف تمهيداً لترحيلهم.

وبحسب صحيفة “سبق” السعودية التي نشرت الخبر مرفق بالصور ان الجهات الامنية القت القبض على جميع افراد الأسر من اطفال ونساء ورجال وهم آمنين في منازلهم بتهمة التسول !.

وذكرت الصحيفة وفق مصادر أمنية ، “أن الفرق السرية بدوريات السليل ، توفرت لديها معلومات عن وجود منزلين يتواجد بهما عدد من المخالفين من الجنسية اليمنية، يمارسون التسول؛ وتم دهمهما والقبض على 35 شخصاً بينهم 10 نساء و21 طفلاً وأربعة رجال، كما وجد مع رب الأسرة مبلغ مالي”.

وقامت الصحيفة بنشر صور عدد من الاطفال اليمنيين الذين تم القبض عليهم  بتهمة التسول , وفي مفارقة عجيبة وهم في منازلهم ؟ فكيف كانوا يتسولون !!

وأضافت المصادر بحسب الصحيفة , أن الفرق الأمنية بقيادة مدير الدوريات الملازم أول خالد بن نايف، ضبطت على أثر هذه الحملة 83 مخالفاً، بينهم 58 يمنياً و8 بنجلاديشيين و13 من الجنسية الهندية لا يحملون إقامات، سلموا جميعاً لشرطة محافظة السليل لإكمال الإجراءات النظامية المتبعة.

وفي نفس السياق قامت الجهات الأمنية بشرطة مكة المكرمة بمداهمات على عدد من المنازل، بعد منتصف الليل وهم يغطون في سبات عميق، ليحاول بعضهم الاختفاء إما تحت الأسرة أو خزانات المياه ونوافذ المناور , والقت القبض على 157 من ما اسمتهم مخالفين من جنسيات مختلفة رجالاً ونساء وأطفالاً، وتم تسليمهم لمركز الإيواء بالشميسي، وانتهت المهمة مع انطلاق صوت أذان الفجر , بحسب صحيفة “سبق”.

مداهمة1

مداهمة2

مداهمة3

مداهمة5

مداهمة5