التخطي إلى المحتوى
بعد التوترات المتصاعدة بين السعودية وتركيا وأمريكا ..وزير الخارجية الأمريكي يصل السعودية للقاء سلمان وهذه الدول تعلن مساندتها للسعودية بشأن اختفاء خاشقجي
تطورات جديدة في مقتل الصحفي خاشقجي 

بعد التوترات المتصاعدة بينالسعودية وتركيا وأمريكا ..وزير الخارجية الأمريكي  يصل السعودية للقاء سلمان  أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه أرسل وزير خارجيته مايك بومبيو لمقابلة ملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز.

وكتب ترامب في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الاثنين، أنه تحدث مع ملك السعودية والذي نفى أي علم بما قد حدث لمواطنهم السعودي جمال خاشقجي.

وأضاف الرئيس الأمريكي أن الملك سلمان أخبره بأنهم يعملون عن كثب مع تركيا للتوصل إلى إجابة.

وتابع: “أرسلت على الفور وزير خارجيتنا للقاء الملك”.

وتأتي تغريدة ترامب بعد توترات متصاعدة بين الولايات المتحدة وتركيا والسعودية على خلفية اختفاء جمال خاشقجي الصحفي السعودي والكاتب في صحيفة واشنطن بوست في إسطنبول في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكان مسؤولون أتراك قالوا إنهم يعتقدون أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية السعودية، في الوقت الذي نفت فيه المملكة بشدة أي معرفة لها بمصيره.

من جهة أخرى أعلنت 6 دول عربية تضامنها ومساندتها للمملكة العربية السعودية، ضد مَن يحاول المساس بها، على خلفية مزاعم نفتها المملكة بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في تركيا.

ونفت السعودية اتهامات بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصليتها بتركيا، وصرح ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، خلال حواره الأخير مع وكالة بلومبيرج، بأن السعودية لا تحتجز الصحفي جمال خاشقجي في سفارتها بتركيا.

وضمت قائمة الدول العربية حتى الآن: مصر والإمارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان وجمهورية القمر المتحدة، وأصدرت جامعة الدول العربية بياناً رسمياً رفضت فيه التلويح باستخدام العقوبات الاقتصادية كسياسة أو أداة لتحقيق أهداف سياسية أو أحادية.

وجاءت ردود الأفعال العربية عقب بيان لوزارة الخارجية السعودية، أعربت فيه رفضها التام لأيّ تهديدات ومحاولات للنيل منها، سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة التي لن تنال من المملكة ومواقفها الراسخة ومكانتها العربية والإسلامية والدولية.

وقال المتحدث الرسمي باسم بوزارة الخارجية في جمهورية مصر العربية أحمد حافظ، إن بلاده تتابع بقلق تداعيات قضية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي، وتؤكد أهمية الكشف عن حقيقة ما حدث في إطار تحقيق شفاف، مع التشديد على خطورة استباق التحقيقات وتوجيه الاتهامات جزافاً.

وأضاف المتحدث: “كما تحذر مصر من محاولة استغلال هذه القضية سياسياً إزاء المملكة العربية السعودية بناءً على اتهامات مُرسَلة، وتؤكد مساندتها للمملكة في جهودها ومواقفها للتعامل مع هذا الحدث”.

وأكد ملك البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، أن موقف مملكة البحرين تتضامن بقوة مع المملكة العربية السعودية الشقيقة والذي ينطلق من وحدة الهدف والمصير المشترك هو نهج ثابت وراسخ لم ولن تحيد عنه مملكة البحرين مطلقاً منذ قديم الأزل.

وقال الملك حمد بن عيسى، وفقاً لوكالة الأنباء “بنا”، إن البلدين هما بلد واحد لا يتجزأ، مشدداً جلالته على أن هذا الموقف لن يتزعزع وستظل مملكة البحرين في صف واحد وإلى جانب المملكة العربية السعودية وداعمة وبكل قوة لها في وجه أيّ حملات معادية أو أيّ استهداف لها.

وأعلنت دولة الإمارات تضامنها مع المملكة العربية السعودية، ورفضت ما وصفته بالمحاولات التي تسعى لإلحاق الضرر بالمملكة.

وأكد عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في بيان رسمي صادر عن الوزارة، أمس الأحد، تضامن دولة الإمارات العربية المتحدة التام مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل مَن يحاول المساس بموقعها وبمكانتها الإقليمية.

وأعربت دولة الكويت عن رفضها التام للحملة الظالمة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية والمتمثلة بالاتهامات والادعاءات التي توجه لها على خلفية قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي.

وأكدت سلطنة عُمان مساندتها لجهود المملكة العربية السعودية لاستجلاء الحقيقة فيما يتعلق بقضية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي، ودعت إلى عدم التسرع، وإلى التثبت قبل إصدار أي أحكام.

وأكدت جمهورية القمر المتحدة تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية ضد مَن يحاول المساس بسياستها وموقعها ومكانتها الإقليمية والدولية وتدعم مواقفها الرافضة لتكهنات وسائل الإعلام.

المصدر : مباشر