التخطي إلى المحتوى
الولايات المتحدة تسرح  360 موظفًا يمنيًا يعملون لدى سفارتها في اليمن

سرحت الولايات المتحدة 360 موظفًا يمنيًا يعملون لدى سفارتها في اليمن، وذلك بعد ثلاث سنوات من إغلاق السفارة مع اتساع نطاق الحرب الجارية في البلاد.

وكتب السفير الأمريكي ماثيو تولر خطابًا للموظفين يقول، إن قواعد جديدة صادرة عن وزارة الخارجية الأمريكية بشأن السفارات التي جرى تعليق العمل فيها تعني أنه لن يتمكن من الإبقاء عليهم.

وأكد مسؤول في وزارة الخارجية تسريح الموظفين قائلًا: “نحن ممتنون جدًا لخدمات كل فرد فيهم ونتمنى العمل معهم مجددًا في المستقبل، عندما نتمكن من استئناف عملياتنا بأمان في اليمن”.

وأغلقت الولايات المتحدة سفارتها في اليمن عام 2015 بعد أن انزلقت البلاد إلى حرب ضروس سببها استيلاء ميليشيات الحوثي على صنعاء، وانقلابهم على الحكومة الشرعية.

وقال موظفون، إن السفارة أبقت على حراس لحماية مقر السفارة.

وقال تولر إن “الموظفين سيحصلون على مستحقات نهاية الخدمة بالكامل، وحثهم على التقدم مجددًا للوظائف عندما تعيد السفارة فتح أبوابها في المستقبل”.

وحمل الخطاب تاريخ السادس من فبراير/ شباط الجاري.