التخطي إلى المحتوى
قبل مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان .. اقرأ ما قيل عن فريق ليفربول ومحمد صلاح ونيمار
باريس سان جيرمان وليفربول

قبل مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان .. اقرأ ما قيل عن فريق ليفربول ومحمد صلاح ونيمار

قبل مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان .. اقرأ ما قيل عن فريق ليفربول ومحمد صلاح ونيمار فمن الجيد جداً أن تبحث عن التطور دائماً والظهور، ولكن إجبارية الظهور سوف تضرك وتضر فريقك، البحث دائماً عن هز الشباك ليس حل فردي جيد ولا جماعي أيضاً وهذا ما يفعله صلاح وماني في الوقت الحالي، وهذا ما يقع فيه نيمار، مبابي، نيمار، صلاح وغيرهم من اللاعبين الذين يمتلكون مهارات خاصة.

فبعض الأراء قالت :  أن  ملعب أنفيلد سيجمع بين أسوأ اللاعبين في استغلال المهارة والأنانية وهم نيمار ومبابي من جانب باريس سان جيرمان وصلاح وماني من جانب ليفربول… فالى تفاصيل الخبر …..

 

 تفصلنا على الحدث الكروي الأكبر والأعرق أوروبياً، دوري أبطال أوروبا دقائق قليلة التي تعود إلينا بموسم جديد وطموحات جديدة لأبطال القارة العجوز. فكلمة  السر دائماً هى دوري أبطال أوروبا، سواء على المستوى الفردي أو الجماعي لقب دوري أبطال أوروبا هو الأهم كل موسم ونهائي دوري أبطال أوروبا هو الحدث الأهم كل موسم.

في اعتقادي أن دوري أبطال أوروبا سواء اللقب أو النهائي وخصوصاً اللقب بكل تأكيد يمهد الطريق لكثير من الأشياء مستقبلياً سواء على الجانب الجماعي للأندية مادياً وتاريخياً أو على الجانب الفردي للاعبين من إضافة الإنجازات والبطولات.

الدوري الأوروبي ومجموعة الموت

حيث أسفرت قرعة دوري أبطال أوروبا عن العديد من المباريات القوية كعادة البطولة الأقوى أوروبياً وعالمياً وجاءت مجموعة الموت من نصيب الفرعون المصري محمد صلاح وفريقه ليفربول الذي كان في المستوى الثالث بقرعة الأبطال التي اوقعته في المجموعة الثالثة بجوار باريس سان جيرمان الفرنسي، نابولي الإيطالي والنجم الأحمر الصربي، والبداية مع ليفربول وباريس سان جيرمان.

 

باريس سان جيرمان وليفربول التشابه بين الفريقين..

 

يوجد بعد التشابهات في طريقة اللعب بين ليفربول الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي، حيث يلعب الفريقين بنفس الطريقة والشكل الخططي داخل الملعب 4-3-3، مع إقترابهما أيضاً تكتيكياً بسبب النزعة الهجومية الكبيرة لدى الفريقين.

ليفربول وباريس سان جيرمان يمتلكان على الخط من خارج الملعب مدربان يحملان الجنسية الألمانية، يورجن كلوب وتوماس توخيل كلاهما درب بروسيا دورتموند وكلاهما أيضاً يعتمد على المدرسة الهجومية والضغط العالي على حامل الكرة من وسط الملعب والانتشار السريع واستخدام الأظهرة في الحالات الهجومية.

مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان المتعة والسرعة..

 

عند التصفح في أسماء لاعبي ليفربول وباريس سان جيرمان بوجود كلوب وتوخيل في القيادة الفنية للفريقين، سنجد أن المتعة، السرعة، الأهداف وكل شئ جميل في كرة القدم سيكون مضموناً ليلة غداً الثلاثاء على ملعب أنفيلد التاريخي.

صلاح، ماني و فيرمينو ضد نيمار، كافاني و مبابي، يا له من خط هجومي ناري للفريقين، بعيداً عن الأرقام، فقط الأسماء والجودة تخيق أى دفاع، ولكن غداً سيتواجهان في ملعب واحد تحت شعار وموسيقي دوري أبطال أوروبا.

الثلاثي الهجومي هنا وهناك تنافسا على أفضل هجوم في أوروبا الموسم الماضي حيث حقق كلاهما أرقاماً خرافية.

ما فعله ليفربول  الموسم الماضي هو شئ من عالم أخر، خصوصاً على الجانب الهجومي للفريق بقيادة المصري محمد صلاح، البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني.

وسجل الثلاثي الرائع لليفربول  93 هدفاً في الموسم  الماضي في جميع البطولات مع الريدز، يعد شيئاً خيالياً لا يحدث كثيراً إلا تحت قيادة مدرب رائع مثل الألماني يورجن كلوب.

ليفربول وباريس سان جيرمان تشابه حتى في الأنانية السلبية..

ليس من الغريب أن نجد لاعباً مهارياً ويمتلك موهبة خاصة ولكن لديه “حاسة” الأنانية، وفي حالة صلاح وماني واللاعبين المهارين تكون الأنانية بشكل إيجابي وليس سلبي، تصبح حاسة وعنصر ضمن مهاراته، يجب أن يستغلها للأفضل له وللفريق وليس بشكل سلبي.

في رأيي أن اليوم ملعب أنفيلد سيجمع بين أسوأ اللاعبين في استغلال المهارة والأنانية وهم نيمار ومبابي من جانب باريس سان جيرمان وصلاح وماني من جانب ليفربول.

لن نذهب بعيداً، علينا الرجوع إلى خلف لمدة يومين فقط، عندما تقابل ليفربول مع توتنهام في افتتاح الجولة الخامسة من عمر الدوري الإنجليزي،أنانية صلاح وماني السلبي أمس كادت تكلف ليفربول نقاط المباراة عدم إنهاء الهجمات بشكل سليم وجماعي وتعزيز التقدم وضع ليفربول في مأزق في الدقائق الأخيرة خصوصاً مع تقليص توتنهام للفارق وبحثه عن التعادل في اللحظات الأخيرة.

من الجيد جداً أن تبحث عن التطور دائماً والظهور، ولكن إجبارية الظهور سوف تضرك وتضر فريقك، البحث دائماً عن هز الشباك ليس حل فردي جيد ولا جماعي أيضاً وهذا ما يفعله صلاح وماني في الوقت الحالي، وهذا ما يقع فيه نيمار، مبابي، نيمار، صلاح وغيرهم من اللاعبين الذين يمتلكون مهارات خاصة.

هذا وقد أفردت وسائل الاعلام العالمية مساحات واسعة للحديث عن حالة القلق التى تسيطر على جماهير نادى ليفربول فى ظل غياب التعاون بين الثنائى محمد صلاح وساديو مانى فى مباراة الفريق أمام توتنهام التى أقيمت أمس بملعب “ويمبلي”، ضمن منافسات الجولة الخامسة من عمر مسابقة الدورى الانجليزى الممتاز “البريميرليج”، والتى انتهت بفوز ليفربول بنتيجة 2 – 1.

وذكر موقع “Give Me Sport” الإنجليزي، أن مباراة ليفربول وتوتنهام أظهرت علامات الانانية بين الثلاثى الهجومى للفريق والذى يضم محمد صلاح وساديو مانى وفيرمينو، موضحاً أن حصول اللاعب المصرى على معظم الجوائز الفردية فى الموسم الماضى أثار “غيرة” ساديو مانى وفيرمينو.

وأضاف “فى الموسم الماضى كان الثلاثى الهجومى لنادى ليفربول يرفع شعار مصلحة الفريق أولاً، حيث كان الاهم لدى اللاعبين وهو تسجيل الهدف، والدليل احراز محمد صلاح لـ 44 هدفاً فى جميع المسابقات وفيرمينو لـ 27 هدفاً وساديو مانى لـ 20 هدفاً، فى حين جاء الموسم الحالى شاهداً على عكس ذلك، حيث يبدو أن مانى وفيرمينو يشعران بالغيرة من محمد صلاح بعدما لعبا دوراً مهمًا فى نجاح زميلهما فى الموسم الماضي”.

أما شبكة “سكاى نيوز عربية، فقالت إن يورجن كلوب المدير الفنى لنادى ليفربول بات مطالباً بحل مشكلة عدم التعاون بين محمد صلاح وساديو مانى قبل المباراة المرتقبة التى تنتظر “الريدز” أمام باريس سان جيرمان الفرنسى المحدد لها بعد غد الثلاثاء بملعب “آنفيلد”، ضمن منافسات الجولة الاولى لدور المجموعات بمسابقة دورى ابطال اوروبا.

وأضافت الشبكة الإخبارية، أن ساديو مانى واجه انتقادات عنيفة من جانب جماهير ليفربول، بعدما رفض التعاون مع محمد صلاح فى أكثر من مناسبة خلال مباراة توتنهام، حيث قال أحد المشجعين عبر موقع “تويتر”، “مانى أعلم أن محمد صلاح خطف منك الأضواء الموسم الماضي، لكن لا تكن أنانياً، كرة القدم لعبة جماعية مرر الكرة له”، فيما قال أخر، “هل تعارك مانى وصلاح أثناء المران أم ماذا؟ هذه المرة الرابعة أو الخامسة التى لا يمرر فيها ماني”.

فى حين قال موقع “جول” العالمي، أن غياب التعاون بين محمد صلاح وساديو مانى بات يهدد أحلام ليفربول فى حصد البطولات الموسم الحالي.

أما موقع “روسيا اليوم”، فقال إن مباراة ليفربول وتوتنهام كانت شاهدة على بوادر أزمة داخل النادى الانجليزى بسبب تجاهل ساديو مانى التمرير لزميله محمد صلاح، مشيرة إلى أن هذا التصرف ليس الأول من نوعه من جانب اللاعب السنغال، حيث سبق وأصر أمام الكاميرات على تسديد ركلة جزاء تسبب بها صلاح فى مباراة مانشستر يونايتد الودية التى أقيمت فى يوليو الماضى بالولايات المتحدة الامريكية.

وأضاف أن ساديو مانى يبدو أنه سيدفع ثمن أنانيته مع محمد صلاح، بعدما بدأت جماهير ليفربول تطالبه بالرحيل عن النادى نتيجة عدم تعاونه مع هداف الدورى الانجليزى الموسم الماضى.

أهداف ليفربول وباريس سان جيرمان | ملخص نتيجة وأهداف مباراة ليفربول وبي اس جي محمد صلاح ونيمار 

 

خرج ليفربول من موقعته أمام ضيفه باريس سان جيرمان منتصرا بنتيجة 3-2 مساء الثلاثاء على ملعب “أنفيلد”، ضمن افتتاح منافسات المجموعة الثالثة بالدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجّل أهداف ليفربول كل من دانييل ستوريدج (30) وجيمس ميلنر (36 من ركلة جزاء) وروبرتو فيرمينو (90+2)، فيما أحرز توماس مونييه (40) وكيليان مبابي (83) هدفي سان جيرمان.

وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب تعديلين على تشكيلته الأساسية، فشارك المهاجم ستوريدج بدلا من البرازيلي روبرتو فرمينو الذي تعرّض لإصابة في عينه بالمباراة الأخيرة أمام توتنهام بيد أن تواجد على مقاعد البدلاء، شأنه شأن الغيني نابي كيتا الذي لعب مكانه قائد الفريق جوردان هندرسون في خط الوسط.

وغاب عن صفوف باريس سان جيرمان للإيقاف كل من جانلويجي بوفون وماركو فيراتي، فلعب بدلا مهما ألفونسو أريولا وماركينيوس.

وأنقذ أريولا كرة خطيرة مبكّرة للفريق الإنجليزي في الدقيقة السابعة، عندما تصدّى لتسديدة من فيرجيل فان دايك اثر دربكة أمام المرمى من ركلة ركنية، وعاد الحارس الفرنسي ليبعد عرضية المصري محمد صلاح فوقق المرمى، قبل أن يتدخّل مجددا للتصدي لتسديدة ساديو ماني في الدقيقة 11، وبعدها بأربعة دقائق، مرّت رأسية مدافع ليفربول جو جوميز من موقف صعب فوق المرمى.

تهديد سان جيرمان الأول جاء مزدوجا في الدقيقة 17، عندما راوغ نيمار وسدّد من مسافة قريبة في مكان وقوف مواطنه الحارس أليسون بيكر، وفشل كافاني في استغلال الكرة عندما ارتدت إليه، وهدأت الأمور قليلا حتى افتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 30 عندما انسل ستوريدج بين تياجو سيلفا وبرينسل كيمبيمبي ليرتقي لعرضية أندي روبرتسون ويضع الكرة برأسه في الشباك.

وكاد مبابي يعادل الكفّة لسان جيرمان في الدقيقة 34، لكنّه سدّد من بعد 10 ياردات فوق المرمى رغم عدم وجود رقابة، ثم احتسب الحكم ركلة جزاء للفريق الإنجليزي بعد مخالفة على خوان بيرنات بحق جورجينيو فينالدوم، ونفّذ المخضرم ميلنر الركلة بنجاح في الدقيقة 36، ونجح سان جيرمان في تقليص الفارق بالدقيقة 40، بعد تشتيت خاطئ للكرة من روبرتسون لتصل إلى مونييه الذي سدّد من المحاولة الأولى نحو القائم القريب.

وسيطر ليفربول رغم تقدّمه، على المجريات مع بداية الشوط الثاني، وبدا صبورا في تنفيذ الهجمات، وألغى له الحكم هدفا في الدقيقة 58 أحرزه صلاح بعدما تعرّض الحارس أريولا بمخالفة قبل الهدف من ستوريدج الذي فشل بالدقيقة 62، في استثمار عرضية من تريبنت ألكسندر-أرنولد لتصطدم الكرة بكتفه وتتهادى بين يدي أريولا.

ودخل فرمينو مكان ستوريدج في محاولة لتنشيط هجوم صاحب الأرض. فيما أقحم مدرب سان جيرمان توماس توخل إريك ماكسيم تشوبو موتينج بدلا من أنخل دي ماريا، واخترق ماني وراوغ من الناحية اليمنى لكنّه فضّل التسديد من زاوية شبه مستحيلة بدلا من التسديد لرفاقه، ليدفع ليفربول الثمن في الدقيقة 38، عندما اخترق نيمار من المنتصف لتنقطع الكرة من أمامه وتصل إلى مبابي الذي سدّدا بثقة في الشباك.

ودخل شيردان شاكيري مكان صلاح، ونفّذ ألكسندر-أرنولد ركلة حرة اصطدمت بالقائم بالدقيقة 88، لكن الفرج بالنسبة لفريق ليفربول جاء عن طريق البديل فرمينو الذي راوغ بحرفنة في الناحية اليمنى وسدّد أرضية زاحفة نحو القائم لقريب بالدقيقة 90+2.