التخطي إلى المحتوى
نظرا للوضع الانساني والاهمية الاستراتيجية … استثناءات سعودية قادمة للمغتربين اليمنيين

استثناءات سعودية قادمة للمغتربين اليمنيين نظراً للوضع الانساني الذي يعيشه اليمنيون في الداخل والخارج والأهمية الاستراتيجية على مستوى الأمد البعيد للعلاقات اليمنية السعودية  … التفاصيل

الرقيب برس : متابعات

قال وزير الخارجية اليمني الأسبق الدكتور أبو بكر القربي « إن معالجة اوضاع اليمنيين المقيمين في المملكة العربية السعودية لهم أهمية استراتيجية على مستوى الأمد البعيد للعلاقات اليمنية السعودية .

وفي تغريدة له بحسابه الرسمي على تويتر، ناشد الوزير القربي الجهات المسؤولة في اليمن والسعودية بضرورة معالجة أوضاع المغتربين اليمنيين في السعودية خصوصا مع القرارات الأخيرة التي تضرر منها الألاف من اليمنيين في ظل الوضع السيئ الذي تمربه اليمن في الفترة الراهنة .

وأضاف الوزير القربي « إن معالجة اوضاع اليمنيين المقيمين في المملكة قبل ان يكون موضوع استحقاق قانوني و احترام لحق الجوار و الانسان فان له اهمية استراتيجية لمستقبل العلاقة بين البلدين تفرض على المملكة تقدير اوضاع اليمنيين و ضروفهم و استثنائهم من اَي قانون يهدف احلال السعوديين في المهن المختلفة في المملكة.

ووجه المغتربون اليمنيون في السعودية مناشدات مستمرة للحكومة اليمنية والسعودية بمعالجة أوضاعهم في الوقت الراهن بعد تضرر الألاف ممن صدرت بحقهم قرارات ترحيل وإعادة إلى اليمن التي تشهد حربا مستمرة وتعطلا كاملة للحركة الاقتصادية.

 

وفي هذا الصدد أكد نائب الرئيس الفريق الركن علي محسن صالح، إن القيادة السعودية ممثلة بالملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامير محمد بن سلمان، ستنظر بعين الاعتبار لأوضاع المغتربين اليمنيين بالمملكة.

وقال نائب الرئيس خلال مؤتمر صحفي مع المدير العام لمركز الملك سلمان، إن المناشدة التي يطلقها المغتربون اليمنيون موجودة في سمع الملك سلمان وولي عهده.

وقال ” أوأكد ان المواضيع الي يطرحها المغتربين والقيادة اليمنية وكل صحفي يمني موجودة عند سمع الاشقاء، وسينظرون لها بعين الاعتبار نظرا للوضع الاستثنائي لليمن.