التخطي إلى المحتوى
أسباب تخلف وفد صنعاء ومطالبته بطائرة عمانية لنقلة إلى جنيف وغريفيث يعقد أول اجتماع بغيابه
وفد صنعاء الى جنيف

أسباب تخلف وفد صنعاء ومطالبته بطائرة عمانية لنقله إلى جنيف ومصدر دبلوماسي يؤكد نية التحالف لاغتيال أعضاء الوفد وغريفيث يعقد أول اجتماع مع وفد الحكومة اليمنية بغياب وفد صنعاء

أسباب تخلف وفد صنعاء ومطالبته بطائرة عمانية لنقلة إلى جنيف ومصدر دبلوماسي يؤكد نية التحالف لاغتيال أعضاء الوفد حيث كشف مصدر بالوفد الوطني المشارك في مشاورات جنيف، معلومات خطيرة عن سبب تحالف العدوان الأمريكي السعودي، على نقل أعضاء الوفد من مطار صنعاء إلى جنيف عبر طائرة تابعة للأمم المتحدة.

وأكد المصدر في تصريحات إعلامية، أن معلومات تلقاها الوفد تفيد بنية تحالف العدوان باستهداف الوفد وإغتيال أعضائه باستهداف الطائرة الأممية التي يصر التحالف على تتولىها مهمة نقل الوفد إلى جنيف وليس الطائرة العمانية.

إلى ذلك كشف السياسي والسفير اليمني السابق عبدالآله حجر، سبعة أسباب مطالبة الوفد الوطني المشارك في مشاورات جنيف ، طائرة عمانية تنقلها للمشاركة في المشاورات .

 

وضمن الأسباب السبعة التي ذكرها عبدالآله حجر ، في صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي “فسبوك” رصدها “يمني برس”  لمح حجر عن وجود مخطط لتحالف العدوان لأغتيال الوفد الوطني .

 

اليكم نص ما قاله :

تدعى امريكا والتحالف الذي تقوده السعودية أن الوفد الوطني تأخر عمدا عن المشاركة في مشاورات جنيف رغم توفير طائرة للأمم المتحدة لتقله ، والحقيقة التي يجب توضيحها .

 

اولا : كل تنقلات الوفد الوطني في الثلاث الجولات الماضية في سويسرا كانت على الطائرة العمانية ولا يوجد مبرر من عدم تحقق ذلك الآن سوى توفر سوء نية لإستهداف الطائرة وركابها والتبرير بحدوث خطأ، كما استهدفت حافلة الطلاب والصالة الكبرى وغيرها كثير.

 

ثانياً : لا ضمان ألا يتكرر ما حدث في 2015 من إعاقة الوفد من الوصول إلى جنيف وبقائهم 24 ساعة في جيبوتي ورفض السلطات المصرية والسودانية السماح للطائرة بالعبور في أجوائها.

ثالثاً: عندما كان الوفد الوطني عالقا في سلطنة عمان لمدة شهرين بعد إغلاق السعودية لمطار صنعاء قدمت الأمم المتحدة مقترح بعودة الوفد على متن طائرة تابعة لها شريطة توقيع اعضاء الوفدإستمارة إقرار بإخلاء مسؤولية الأمم المتحدة عن أي حادث يتعرضوا إليه قد يعرضهم لفقدان الحياة .

 

رابعا: التحالف عطل اقلاع طائرة المبعوث مارتن جريفيث في آخر زيارة له في مطار صنعاء أربع ساعات .

 

خامساً: حدث أن أرغمت قوات التحالف بقيادة السعودية طائرة الصليب الأحمر بتغيير مسارها والهبوط الاجباري .

 

سادسا: اغلاق مطار صنعاء الدولي لايعتمد الى قرار لمجلس الأمن 2216 ولا لميثاق الأمم المتحدة وقانون الطيران المدني وقد إدان تقرير فريق خبراء المفوض السامي لحقوق الإنسان وجميع المنظمات الإنسانية ذلك الإغلاق.

 

سابعا: هناك تهديد بأن مجلس الأمن الدولي سيفهم أن جانب صنعاء لا يرغب في السلام ، هذا لن يقدم أو يؤخر لأن ذلك المجلس عجز عن إتخاذ أي قرار لإيقاف جرائم السعودية بسبب مساندة أمريكا لها.

 

من جهة أخرى عقد المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الخميس، أول اجتماع في محادثات جنيف مع وفد الحكومة اليمنية برئاسة وزير الخارجية خالد اليماني .

وقال مكتب “غريفيث” في بيان له، إن اللقاء استعرض التطلعات المرجوّة من خلال هذه المشاورات وقضايا متعلقة بعملية السلام وعلى وجه الخصوص إجراءات بناء الثقة.

وعبّر المبعوث الأممي عن شكره للحكومة اليمنية لانخراطها الإيجابي مع جهوده الرامية لإعادة إطلاق عملية السلام، كما أقر بالجهود التي بذلها كل من الحكومة والتحالف العربي لتسهيل انعقاد هذه مشاورات جنيف.

وشدّد غريفيث على أهمية التوصل لحل سياسي شامل للنزاع في اليمن، مشيراً إلى إن الشعب اليمني، الذي يعيش في ظروف أمنية واقتصادية وإنسانية صعبة للغاية، يأمل في إيجاد تسوية سريعة للنزاع.

وتابع البيان” يدرك المبعوث الخاص التحديات المرتبطة بإحضار الأطراف معاً إلى جنيف لاسيما بعد مرور عامين على آخر لقاء بينها”.

وأعرب المبعوث الأممي عن أمله بحضور وفد الحوثيين من صنعاء من أجل الدفع بالعملية السياسية قدماً، لافتاً إلى أنه “ما زال يبذل كافة الجهود لتذليل العقبات لإحراز تقدّم في المشاورات”.

والأربعاء، وصل فريق الحكومة اليمنية، إلى العاصمة السويسرية جنيف، وذلك للمشاركة في مشاورات السلام التي بدأت اليوم الخميس برعاية الامم المتحدة، فيما تأخر وصول وفد الحوثيين حتى اللحظة لأسباب قالت الجماعة إنها تتعلق بالجرحى والعالقون.

وهذه هي المحادثات الرابعة بين أطراف الصراع اليمني، منذ اندلاع الحرب، بعد مشاورات جنيف، وبال (السويسريتين) عام 2015، ومشاورات الكويت 2016.

متابعات