التخطي إلى المحتوى
بنود الاتفاق النهائي بين الانتقالي وهادي

هذه هي بنود الاتفاق النهائي بين المجلس الانتقالي الانتقالي وحكومة هادي

ونشرت وكالة “سبوتنيك” عن مصدر وصفته بالمطلع بنود الاتفاق التي كانت كالتالي:

1- تنتشر قوات “الحزام الأمني” في كافة أرجاء عدن وحمايتها.
2- يعتبر “المجلس الإنتقالي الجنوبي” كياناً سياسياً ممثلاً عن الشعب الجنوبي وقضيته، وشريكاً مع “التحالف”.
3- إقالة حكومة أحمد بن دغر، وتشكيل حكومة كفاءات.
4- يقترح “المجلس الانتقالي” محافظين ووزراء لإدارة محافظات الجنوب بقرارات من الرئيس هادي.
5- تشرف قوات “التحالف” (طرف الإمارات)، على إعادة تقسيم وتحديد المعسكرات ودمجها مع بعضها البعض، وتشكيل نواة جيش وطني جنوبي ذي مهام أمنية وعسكرية محددة، ولا دخل له بالخلافات السياسية.
6- يشرف “التحالف” (طرف الإمارات)، على إعادة الحياة إلى عدن، وجبر الضرر لشهداء أحداث عدن الأخيرة من الطرفين، والإشراف على ملف الخدمات بالتعاون مع “المجلس الانتقالي” وحكومة الكفاءات.

وكانت أنباء قد تحدثت عن انعقاد اجتماع في مقر “التحالف” بعدن ضم ممثلين عن المجلس الانتقالي الموالي للإمارات وممثلين عن حكومة هادي للاتفاق على وقف إطلاق النار، وتمدد المجلس الانتقالي مقابل تنفيذ مطالب حلفاء الإمارات.

في السياق ذاته اعتبر مراقبون أن سيطرة مسلحي المجلس الانتقالي على عدن جاءت برغبة وموافقة من السعوديين والإماراتيين بعد أن توصل الطرفان لتفاهمات قضت بطي صفحة ما تسمى “الشرعية” في المحافظات الجنوبية والترتيب لخلق وضع جديد يسمح بتقسيم اليمن لأكثر من شطرين.