التخطي إلى المحتوى
500 مليون إسترليني يجهزها ريال مدريد لضم 3 من نجوم الدوري الإنجليزي وزيدان يبعث أمس برسائل تحدي
Real Madrid president Florentino Perez

500 مليون إسترليني يجهزها ريال مدريد لضم 3 من نجوم الدوري الإنجليزي وزيدان يبعث أمس برسائل تحدي  .. تابع التفاصيل مع الصور 

أوضحت صحيفة “ديلي ميل” أن إدارة ريال مدريد تريد التعاقد مع إدين هازارد لاعب تشيلسي، وهاري كين من توتنهام، ودافيد دي خيا من مانشستر يونايتد.

وكشفت تقارير صحفية إنجليزية، اليوم السبت، أن نادي ريال مدريد رصد 500 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع 3 من أبرز نجوم الدوري الإنجليزي، في سوق الانتقالات الصيفي المقبل.

وأوضحت الصحيفة أن العملاق الإسباني سيقوم بثورة في التعاقدات الصيف المقبل، وسيقدم عرضًا بقيمة 200 مليون إسترليني للتعاقد مع هازارد، وسيقدم عرضًا مماثلًا لهاري كين، وفي حال نجاح ريال مدريد في ضم اللاعبين بهذين المبلغين سيصبح هازارد (27 عامًا) وكين (24 عامًا) أغلى لاعبين في تاريخ كرة القدم متفوقان على نيمار الذي انتقل إلى باريس سان جيرمان الصيف الماضي مقابل 222 مليون يوور.

وقد يعني سعي ريال مدريد لضم هازارد وكين اقتراب رحيل الفرنسي كريم بنزيما عن الفريق الملكي

إلى جانب كريستيانو رونالدو أو غاريث بيل.

من جهة أخرى قال الفرنسي “زين الدين زيدان” مدرب ريال مدريد، أمس الجمعة، إنه قد يستقيل من منصبه فورًا إذا شعر بعجزه عن التعامل مع لاعبي الفريق المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في خضم الأزمة الحالية التي يمر بها حامل اللقب.

وخرج بطل الدوري المحلي، ودوري أبطال أوروبا من دور الـ 8 في كأس ملك إسبانيا بعد الخسارة أمام ليغانيس المتواضع 2/1 على ملعب سانتياغو برنابيو الأربعاء الماضي.

ويحتل ريال مدريد المركز الرابع بفارق 19 نقطة عن غريمه المتصدر برشلونة، وتضاعفت أزمة الفريق اليوم الجمعة بعد إصابة القائد سيرجيو راموس، ولاعب الوسط إيسكو اللذين سيغيبان عن مواجهة يوم غدٍ السبت أمام فالنسيا صاحب المركز الثالث.

وقال ريال مدريد إن راموس أُصيب في ربلة الساق، وذكرت وسائل إعلام محلية أن راموس سيغيب عن الملاعب لأسبوعين، بينما سيغيب إيسكو لأسبوع واحد.

وبعث “زيدان” برسالة تحدٍ خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس الجمعة، وطُرحت فيه تساؤلات حول الأداء المتراجع للفريق.

وقال زيدان: “إذا اعتقدت أن رسالتي لا تصل سأغادر الفريق فورًا”.

وانهال المديح على المدرب الفرنسي في الآونة الأخيرة بوصفه المدرب الأبرز الذي استطاع قيادة تشكيلة ريال مدريد المضطربة للعودة للانتصارات، وقاد الفريق إلى تحقيق لقب بطولة دوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين، وأنهى 5 سنوات في الانتظار لتحقيق لقب الدوري المحلي.

لكن القدرات التدريبية لـ”زيدان” باتت محل شكوك هذا الموسم، بسبب إخفاقه في إدارة الفريق الذي تعادل مرتين، وخسر 3 مباريات في آخر 8 لقاءات خاضها في كافة المسابقات.

وتبدو فرصة ريال مدريد الواقعية الوحيدة لإنقاذ موسمه المتعثر متمثلة في دوري الأبطال حين يلاقي متصدر الدوري الفرنسي باريس سان جيرمان في دور الـ 16 في فبراير ومارس المقبلين.

وقال زيدان:”كرة القدم مليئة باللحظات الجيدة والمؤلمة على حد سواء، وعليّ أن أتمسك بمحاولة قلب الأمور لصالحنا مرة أخرى، وما زلت أشعر بالقوة، وإذا فقدت هذا الشعور حينها ستحدث مشكلة، وسأواصل محاولاتي لأداء وظيفتي على الوجه الأكمل، وتحسين أدائي كمدرب، والاحتفاظ بالأمل في الوقت ذاته، ولن يستطيع أحد منعي من الاستمتاع بوظيفتي التي سأقوم بها حتى آخر يوم”.

وأضاف:”الأمر نفسه ينطبق على اللاعبين، فالخطأ ليس خطأهم، وهناك العديد من العوامل التي تُوضع في الاعتبار وليس النتائج فقط”.